بعد قرار نقل مقرات البنوك إلى عدن .. ارتباك و رسائل تودد حوثية عبر "وسطاء"

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أفادت صحيفة "النهار العربي" أن مليشيا الحوثي الإرهابية تعاني من ارتباك كبير في أعقاب قرار البنك المركزي اليمني في عدن نقل مقرات كل البنوك العاملة في اليمن ومراكزها الرئيسية الى العاصمة المؤقتة عدن.

 

 

وأفادت الصحيفة عن مصادر مصرفية أن المليشيا اجتمعت مع ممثلي البنوك التجارية، وتوعدت بفرض عقوبات عليها، إذا نفّذوا قرار النقل إلى عدن، لكنها وقفت عاجزة بعدما طلبت منها البنوك إيجاد حل للمعاملات الخارجية البنكية ونظام السويفت الذي يتحكّم به البنك المركزي في عدن.

 

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي وصفته ب "رفيع المستوى"، أنّ الحوثيين بدأوا بإرسال رسائل عبر الوسطاء يبدون فيها استعدادهم لرفع المنع الذي تفرضه المليشيا على تصدير الحكومة الشرعية للنفط الخام، مقابل نسبة مالية للحوثي وإلغاء قرار نقل المراكز الرئيسية للبنوك التجارية من صنعاء إلى عدن.

 

 

وسبق للقياديين في مليشيا الحوثي الإرهابية المدعوين، حسين العزي وعبد الملك العجري أن حاولا التودد للمملكة العربية السعودية من خلال تغريدات على منصّة "اكس"، بحثا عن مخرج من قرار البنك المركزي في عدن.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!