رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عوض بن مبارك يزور التربوية ومعلمة الأجيال عائشة العيدروس وينوه بدورها الرائد في دعم تعليم الفتيات

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |
 

قام رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عوض بن مبارك، بزيارة للتربوية القديرة ومعلمة الأجيال الأستاذة عائشة علي العيدروس، بمدينة المكلا، في اطار زياراته العيدية، لعدد من رموز وأعلام حضرموت خاصة واليمن عامة، وقاماتها العملاقة، والتي تركت بصمات مؤثرة خلال مسيرتها المهنية.

 

وهنأ الدكتور أحمد عوض بن مبارك، الأستاذة عائشة العيدروس، بعيد الفطر المبارك، مقدماً لها الشكر والامتنان على دورها الرائد في العمل التربوي والتعليمي، واسهامها البارز في دعم تعليم الفتاة ومحو الأمية وتعليم الكبار، منذ مطلع سبعينيات القرن الماضي .. مشيراً الى اسهاماتها خلال عقود من عملها في سلك التعليم في تخرج دفعات ودفعات من الطالبات اللواتي حملن على عاتقهن وبجدارة نشر نور العلم والمعرفة.

 

واطلع رئيس الوزراء، على المبادرة الرائدة والمؤثرة للأستاذة عائشة في تحويل جزء من منزلها الى فصول دراسية لمحو أمية الفتيات والنساء عقب تقاعدها عام 2002م، وحتى الان، وبإشراف من شقيقتها أمل، وقبلها شقيقتها المرحومة أرينا ومتطوعات اخريات، والاعداد الكبيرة من النساء والفتيات اللواتي استفدن من ذلك.. مؤكداً ان هذه التجربة الملهمة في العمل الطوعي لمحو أمية النساء والفتيات، والبصمات الإيجابية التي صنعتها في حياة المستفيدات على المستوى المجتمعي والوطني تستحق الثناء والدعم.

 

ووجه وزارة المالية والسلطة المحلية بمحافظة حضرموت بتلبية عدد من الاحتياجات لتوسيع وضمان استمرار هذه التجربة الرائدة.

 

وعبرت الاستاذتان عائشة وأمل علي العيدروس، عن تقديرهما وامتنانهما الكبير لدولة رئيس الوزراء على زيارته والتي تعطي دفعة معنوية وتقديرية هامة لهذا العمل التطوعي وما يصنعه من تأثير على النساء والفتيات في حياتهن.. وتحدثتا عن اعداد الملتحقات والاقبال المتزايد والوعي المجتمعي لمحو أمية النساء والفتيات اللواتي لم تتح لهن فرصة للتعليم.

 

رافق رئيس الوزراء خلال الزيارة، وزيري المالية سالم صالح بن بريك، والتربية والتعليم طارق العكبري ومحافظ حضرموت مبخوت بن ماضي.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!