المكتب الإعلامي الحكومي في غزة يدين بشدة قتل أبناء إسماعيل هنية

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أدان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة اليوم الأربعاء، بأشد العبارات قتل الجيش الإسرائيلي لأبناء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

 

وجاء في التصريح: "ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي عصر اليوم يوم عيد الفطر، مجزرة فظيعة بحق عائلة الأستاذ إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية - حماس، بعد قصف طائرات الاحتلال سيارة مدنية كان يستقلها عدد من أبنائه وأحفاده، وراح ضحية هذه المجزرة خمسة شهداء حتى الآن ووقوع إصابات".

 

 

وأضاف المكتب: "جيش الاحتلال ارتكب هذه المجزرة خلال جولة لعائلة هنية كانت تقوم بتنفيذ زيارات اجتماعية وعائلية بمناسبة حلول عيد الفطر، حيث تأتي هذه الجريمة استكمالا لسلسلة من جرائم الاحتلال المتواصلة بحق المدنيين والأطفال والنساء رغم الأجواء المقدسة لعيد الفطر المبارك".

 

 

وأدان المكتب الصحفي بأشد العبارات "جرائم الاحتلال الإسرائيلي المستمرة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني"، مشيرا إلى إن إسرائيل قتلت "أكثر 125 فلسطينيا خلال الـ24 ساعة الماضية بدم بارد ودون مراعاة لمشاعر المسلمين".

 

 

واختتم المكتب تصريحه قائلا: "نحمل الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي والاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استمرار هذه المجازر والجرائم التي مازال يرتكبها في إطار جريمة الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ضد المدنيين والأطفال والنساء والنازحين، ونطالب كل دول العالم الحر بوقف هذه الحرب العدوانية بالضغط على الاحتلال المجرم، ووقف عدوانه المستمر على شعبنا الفلسطيني"

 

.

وكان مراسل RT قد قال في وقت سابق من اليوم إن ثلاثة من أبناء هنية (حازم وأمير ومحمد) وثلاثة من أحفاده قتلوا في قصف إسرائيلي استهدف سيارة بمخيم الشاطئ غرب غزة.

 

 

المصدر: RT

 

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!