د. محمد جميح يكشف عن خلل استخباراتي واختراق لاستخبارات إيران شاهد اول تعليق له على ضرب إسرائيل لسفارة إيران في دمشق

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

في أول تعليق له عقب الغارات الإسرائيلية على السفارة الإيرانية في دمشق قال الكاتب والمحلل السياسي الدكتور محمد جميح  في سلسلة تدوينات له على حسابه بمنصة إكس: وصول إسرائيل إلى معلومات في غاية السرية عن تواجد قيادات للحرس الثوري في القنصلية، ومهاجمتها بعد مغادرة القنصل، وقتل القيادات العسكرية وترك الفرصة للدبلوماسيين للمغادرة كل ذلك يدل على حجم الاختراق الاستخباراتي.

 

وأضاف جميح وهو بدوره مؤشر على رغبات متزايدة لطرد إيران ومليشياتها من سوريا.

 

 

 

هذا وقال في تدوينه اخرى له : ‏منذ فترة طويلة تقول إيران وأدواتها إن إسرائيل موجودة في اليمن والعراق وغيرهما من البلدان العربية.

ووضح قائلا : وربما يكون رد طهران على استهداف تل أبيب ضباط الحرس الثوري ومبنى القنصلية اليوم بتحريك الأدوات للرد على إسرائيل في البلدين.

 

وتابع هذا إذا لم تحتفظ إيران بحق الرد في الوقت والمكان المناسبين

 

https://twitter.com/MJumeh/status/1774877337718313162?t=S3q53Gz2gvVGdu73unfGpA&s=19

 

 فيما قال جميح في تدوينه اخرى كل أشكال الاستعمار أو الاحتلال أو الغزو تسمى في التاريخ بأسمائها، مثل الاحتلال البريطاني لمصر وجنوب اليمن والاحتلال الفرنسي للجزائر وسوريا والاحتلال الأمريكي للعراق، والاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، ونماذج أخرى كثيرة.

 

وأضاف وحده الغزو الإيراني لليمن والعراق وسوريا ولبنان يسمى مقاومة.

 

 

هذا وقد ضربت بعدة غارات إسرائيل السفارة الإيرانية في العاصمة السورية دمشق وقتلت قيادات كبيرة وأعلنت جمهورية إيران  أن عدد القتلى 11

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!