وسائل إعلام: إصابات في صفوف قوات "يونيفيل" جنوب لبنان جراء غارة إسرائيلية

قبل 2 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أفادت  وسائل إعلام بوقوع إصابات، اليوم السبت، في صفوف عناصر قوات حفظ السلام الدوليين التابعين لليونيفيل، عند أطراف بلدة رميش جنوب لبنان، جراء غارة إسرائيلية.

 

في غضون ذلك، قالت الوكالة الوطنية للإعلام، إن سيارة رباعية الدفع تابعة لمراقبي الهدنة "UNTSO" قرب النقطة "B37" على الخط الأزرق، على الحدود مع فلسطين، تعرضت قرابة العاشرة والربع من صباح اليوم السبت أثناء قيامها بدورية منسقة بالقرب من بلدة رميش، إلى اعتداء إسرائيلي.

 

 

وأضافت أنه تم استهدافها بقذيفة مباشرة، ما أدى إلى إصابة 3 ضباط ومترجم مدني، إصابة أحدهم حرجة، والعمل جار حاليا لنقلهم بواسطة مروحية تابعة ل "اليونيفيل".

 

 

من جهته، نفى الجيش الإسرائيلي التقارير التي تفيد بإطلاق النار على مركبة تابعة لليونيفيل. وجاء في البيان: "خلافا للتقارير، لم يقصف الجيش الإسرائيلي مركبة تابعة لليونيفيل في منطقة رميش هذا الصباح". 

 

 

ومع تصاعد حدة الاشتباكات بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، تتعالى الأصوات المحذرة من انزلاق الأوضاع إلى حرب واسعة النطاق، تطال جميع الأراضي اللبنانية.

 

 

وفي وقت سابق، أوعز رئيس هيئة الأركان بالجيش الإسرائيلي هرتسي هاليفي، بإعداد خطط لعملية برية ممكنة في لبنان، واستخلاص الدروس من حرب غزة.

 

 

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب إن بيروت مستمرة بجهودها الهادفة إلى احتواء التصعيد بين حزب الله وإسرائيل، مؤكدا ترحيب لبنان يرحب بكافة المبادرات في هذا الخصوص.

 

 

المصدر: RT+ الوكالة الوطنية للإعلام

 

 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!