أدانها بأشد العبارات..‏ المكتب السياسي: المذبحة المروعة في رداع ممنهجة تكشف السلوك الإرهابي لمليشيا الحوثي

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أدان المكتب السياسي للمقاومة الوطنية الجريمة المروعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي التابعة لإيران، اليوم ، بنسف منازل على رؤوس ساكنيها في مدينة رداع- محافظة البيضاء، ما أسفر عن سقوط العديد من الشهداء والجرحى معظمهم نساء وأطفال.

 

 

وأكد المكتب السياسي، في بيان صادر عنه، أن هذه الجريمة ممنهجة وتكشف النزعة والسلوك الإرهابي لمليشيا الحوثي تجاه الشعب اليمني.

 

 

وفيما عبّر المكتب السياسي عن تعازيه لأسر الضحايا، أكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا ولن يفلت المجرم عبدالملك الحوثي من العقاب طال الزمن أم قصر.

 

نص البيان:

 

‏يدين المكتب السياسي للمقاومة الوطنية ويستنكر بشدة المذبحة المروعة والوحشية، التي ارتكبتها مليشيات الحوثي، اليوم، في مدينة رداع، بإقدامها على تفجير المنازل على رؤوس ساكنيها ما أسفر عن استشهاد وجرح العديد من المواطنين الأبرياء معظمهم نساء وأطفال.

 

 

‏ويؤكد المكتب السياسي أن هذه المذبحة المروعة تكشف عن النزعة الإجرامية والسلوك الإرهابي لمليشيات الحوثي، التي لم تراعِ حرمة شهر رمضان المبارك ومكانته المقدسة في وجدان شعبنا وأمتنا، وعمدت- في تحدٍّ سافر لكل تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف- إلى سفك دماء المدنيين العُزّل باطلًا وتفجير منازلهم بأساليب همجية ووحشية وممنهجة، في انتهاك سافر للشرائع السماوية والمواثيق الدولية والأعراف القبلية.

 

 

‏وفي الوقت الذي يعبّر المكتب السياسي عن تعازيه الحارة ومواساته لكافة أبناء شعبنا، وعلى وجه الخصوص أسر الشهداء، وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى؛ فإنه يجدد التأكيد أن دماء الشهداء لن تذهب هدرًا ولن يفلت المجرم عبدالملك الحوثي ومليشياته من العقاب طال الزمن أم قصر.

 

 

صادر عن المكتب السياسي للمقاومة الوطنية

المخا- الثلاثاء- 19 مارس 

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!