الرئيس العليمي يعود إلى الرياض ويبدا اجتماعات مع عدد من القيادات السياسية لتعديلات وزارية مرتقبة اهمها الخارجية والاتصالات

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

كشفت مصادر سياسية مطلعة لموقع المشهد الدولي ان الرئيس رشاد العليمي عاد إلى العاصمة السعودية الرياض بعد زيارة رسمية الى المانيا اجراء كذلك خلالها فحوصات طبية معتاده وبعد عودته على الفور عقد عدد من الاجتماعات السياسية.

 

 

وافادت المصادر الخاصة للموقع ان الرئيس بصدد اصدار قرارات هامة في الحكومة وعدد من السفارات اليمنية في الخارج واهمها الخارجية والاتصالات.

 

 

وذكرت المصادر ان التعديل الوزاري سوف يكون هناك اشراك حقيقي لمجلس المقاومة الوطنية الذي  يتراسه طارق صالح وكذلك حزب المؤتمر الشعبي العام الذي اقصي موخرا من التمثيل في الحكومة.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!