القيادة المركزية الأمريكية تكشف عن الخطر الذي قد تسببه السفينة الغارقة روبيمار تفاصيل

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أكدت القيادة المركزية الأمريكية اليوم الأحد أن غرق سفينة "روبيمار" بعد إصابتها بصاروخ أطلقه عليها الحوثيون في خليج عدن، يهدد بمخاطر بيئية.

 

 

وقالت القيادة في بيان إن ناقلة البضائع "أم ڤي روبيمار" المملوكة للمملكة المتحدة وترفع علم بليز، غرقت يوم 2 مارس حوالي الساعة 2:15 صباحا في البحر الأحمر، جراء تسرب المياه إلى باطنها بعد إصابتها بصاروخ باليستي أطلقه الحوثيون عليها في 18 فبراير الماضي.

 

 

وأضاف: "يشكل ما يقرب من 21 ألف طن متري من سماد كبريتات فوسفات الأمونيوم التي كانت تحملها السفينة خطرا بيئيا في البحر الأحمر، كما أن غرق السفينة يمثل خطرا تحت سطح الماء على السفن الأخرى التي تبحر في مسارات الشحن المزدحمة عبر الممر المائي".

 

 

وختم البيان: "يشكل الحوثيون المدعومين من إيران تهديدا متزايدا للأنشطة البحرية العالمية، تظل الولايات المتحدة وشركاؤها في التحالف ملتزمين بحماية حرية الملاحة، ويسعون جاهدين لتعزيز سلامة وأمن المياه الدولية للشحن التجاري"

 

.

وفي وقت سابق، قال وسيط تأجير سفينة الشحن "روبيمار" المهجورة في خليج عدن، بعد تعرضها لهجوم من قبل الحوثيين، إن مالك السفينة كان يتطلع لسحبها إلى السعودية بمجرد إيقاف تسرب الوقود على متنها، لكن الحكومة اليمنية أعلنت غرق السفينة يوم أمس السبت.

 

 

المصدر: منصة "إكس"+RT

 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!