الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لحرب نووية وروسيا تطلق اول تحذير تفاصيل

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

حذر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، واشنطن من إعادة نشر أسلحة نووية تكتيكية في بريطانيا.

 

 

وقال ريابكوف للصحفيين: "فيما يتعلق بموضوع العودة المفترضة للأسلحة النووية التكتيكية الأمريكية إلى الأراضي البريطانية، أود أن أحذر بأكثر الطرق تحديدا وحزما من هذه الخطوة المزعزعة للاستقرار"

.

 

وأضاف: "لن يجري تعزيز أمن المملكة المتحدة ولا حتى الولايات المتحدة بهذه الخطوة. ليس هناك أي تأثير ترهيبي علينا هنا".

 

 

وأردف ريابكوف: "هذا يمثل زيادة في المستوى العام للتصعيد والتهديد في أوروبا. نحن نفترض أنه على الرغم من التجربة المحزنة إلى حد ما، ومن وجهة نظر ضمان الأمن الأوروبي فإن المتهورين في لندن وواشنطن لم يتعلموا أي دروس من تجربة السنوات الأخيرة، لذا فإن هذا السيناريو وارد تماما".

 

 

وبحسب نائب وزير الخارجية الروسي، فإن موسكو لا تتظاهر بتلقي أي إشارات صريحة ومباشرة من واشنطن أو لندن في هذا الشأن. لدينا خيارات أخرى لمراقبة ما يحدث واستخلاص استنتاجاتنا الخاصة.

 

 

واختتم: "نحذر حلف الناتو، بقيادة الولايات المتحدة، من المزيد من التصعيد الذي أصبح خطيرا بصورة متزايدة".

 

 

ويوم الجمعة الماضية، ذكرت صحيفة "تلغراف"، نقلا عن وثائق للبنتاغون، أن الولايات المتحدة تخطط لنشر أسلحة نووية على الأراضي البريطانية لأول مرة منذ 15 عاما بذريعة "التهديد المتزايد من جانب روسيا".

 

 

وتحدثت الصحيفة عن الخطة التي قد تنطوي على نشر أسلحة نووية في قاعدة "لاكينهيث" العسكرية في القاعدة الجوية البريطانية "سوفولك".

 

 

المصدر: نوفوستي+RT

 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!