سفيرة السعودية لدى واشنطن تحذر من “خطأ” يعيد الشرق الأوسط إلى العصر الحجري

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قالت سفيرة السعودية لدى واشنطن، الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان إن المزيد من تصعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يهدد بإغراق منطقة الشرق الأوسط برمتها في العصر الحجري.

وأضافت سفيرة السعودية خلال جلسة نقاشية في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، أنه "كلما طال أمد هذا الأمر، زاد احتمال وقوع خطأ سيعيدنا إلى العصر الحجري".

وأشارت إلى ضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار وأكدت أن الرياض تشارك بشكل كامل مطالب إسرائيل الأمنية، لكنها تعتقد أنه لا ينبغي تنفيذها على حساب حياة السكان الفلسطينيين.

كذلك أكدت سفيرة المملكة العربية السعودية أنه "بينما يوجد عنف على الأرض ويستمر القتل، لا يمكننا الحديث عن اليوم التالي أو اليوم الذي يليه، لأنه يتعين علينا حل المشكلة بشكل فوري".

وأضافت أن "المملكة مدت يدها باستمرار من أجل السلام".

وفي وقت سابق، ذكرت قناة "إن بي سي" نقلا عن مصادر أن الدول العربية تناقش مسألة إعلان هدنة إنسانية في قطاع غزة تستمر لمدة شهر على الأقل، وتتضمن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية، وسيكون شرط التطبيع موافقة إسرائيل على اتخاذ "خطوات لا رجعة فيها لإقامة دولة فلسطينية".

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!