رئيس الوزراء العراقي: قصف إيران لأربيل عمل عدواني يقوض العلاقة القوية بين بغداد وطهران

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قال رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، إن قصف إيران لأربيل عمل عدواني يقوض العلاقة القوية بين بغداد وطهران.

وأضاف رئيس الوزراء في مقابلة مع وكالة "بلومبيرغ" على هامش مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية، أن "الضربة الإيرانية في أربيل كانت عملا عدوانيا واضحا ضد العراق استهدف منطقة سكنية وضحاياها عائلة عراقية كردية، بينهم أطفال".

وصرح بأن "هذا الفعل بالتأكيد تطور خطير يقوض العلاقة القوية بين العراق وإيران".

وأكد أن الحكومة العراقية "تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات الدبلوماسية والقانونية بما يتطابق مع مبدأ السيادة الوطنية".

وكانت الحكومة العراقية قد أعربت عن إدانتها للقصف، فيما سلمت وزارة الخارجية العراقية مذكرة احتجاج للقائم بالأعمال الإيراني في بغداد واستدعت السفير العراقي في طهران للتشاور.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني فجر يوم الثلاثاء عن استهداف مراكز تجسس وتجمعات مناهضة لإيران في محافظة أربيل شمال العراق بعدد من الصواريخ الباليستية.

وبث التلفزيون الإيراني الرسمي لقطات توثق إطلاق صواريخ على ما قال إنه مقر تجسس إسرائيلي بالقرب من القنصلية الأمريكية في أربيل وعلى أهداف مرتبطة بتنظيم "داعش" في شمال سوريا.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!