مفوض الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يذكر سبب رفض السعودية المشاركه في الهجمات على اليمن ويقترح عملية مرعبة للحوثيين تفاصيل

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن مفوض الاتحاد الأوروبي للأمن والخارجية جوزيب بوريل أنه أرسل مقترحا إلى دول الاتحاد الأوروبي لإطلاق عملية بحرية في البحر الأحمر لضمان سلامة الملاحة بعد هجمات الحوثيين اليمنيين.

 

وقال بوريل في بيان: "أحرزت السعودية تقدما في المفاوضات بشأن اتفاق السلام في اليمن ولا تريد أن يؤدي الصراع في غزة إلى تعريض هذا الاحتمال للخطر. ومن جانبنا، فإننا نناقش إمكانية مساهمتنا في إعادة حرية الملاحة، بما في ذلك إطلاق عملية بحرية أوروبية جديدة إلى جانب مهمة "أتالانتا" العاملة قبالة سواحل الصومال. مباشرة بعد عودتي إلى بروكسل، قدمت هذا الاقتراح إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي".

 

 

وأشار إلى أن جزءا كبيرا من البضائع التي يتم تسليمها عبر البحر الأحمر متجهة خصيصا إلى أوروبا، وأن الحصار الطويل لهذا الطريق سيؤدي إلى تكاليف نقل إضافية.

 

 

وأعلن وزير الدفاع الإيطالي غويدو كروزيتو أن إيطاليا ستشارك في عملية محتملة للاتحاد الأوروبي لحماية السفن التجارية في البحر الأحمر من هجمات الحوثيين في اليمن.

 

 

وذكر موقع EUobserver بأن الاتحاد الأوروبي سيرسل ثلاث سفن حربية على الأقل إلى البحر الأحمر بحلول شهر مارس للمساعدة في وقف هجمات الحوثيين على السفن التجارية.

 

 

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا سلسلة ضربات على مواقع في صنعاء والحديدة وصعدة وغيرها من المدن في اليمن، فجر الجمعة 12 يناير، تبعتها ضربات على قاعدة الديلمي في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم السبت، وذلك ردا على هجمات حركة "أنصار الله" على سفن تجارية في البحر الأحمر.

 

 

كما أعلنت مصادر يمنية أمس السبت أن طائرات حربية أمريكية وبريطانية شنت غارات جديدة على قاعدة بحرية حوثية في بلدة "الكثيب" غربي مدينة الحديدة باليمن بعد أن جرى إطلاق صاروخ منها.

 

 

المصدر: نوفوستي+RT

 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!