خبير يكشف تأثير الضربات الأمريكية في اليمن على اقتصاد دولة عربية

قبل شهر 1 | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

أكد خبير الاقتصاد رشيد عبده أن الضربات الجوية على معاقل الحوثيين ستلحق ضررا كبيرا بالاقتصاد المصري، مشيرا إلى تراجعه حتى قبل اشتعال أزمة البحر الأحمر بسبب العدوان على غزة وغيره.

 

وقال الخبير عبده لـRT إن أضرارا كبيرة ستحلق بالاقتصاد المصري جراء الضربات الجوية الأمريكية البريطانية على معاقل الحوثيين، مشيرا إلى تراجع مدخول السياحة كثيرا بسبب العدوان على قطاع غزة.

 

ولفت إلى أن الموسم السياحي هذا العام كان واعدا ومبشرا "لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن بعد أحداث 7 أكتوبر والعدوان الإسرائيلي على غزة".

 

 

وقال إن "الصاروخ الذي أطلق من قبل الحوثيين صوب مدينة إيلات وسقط في الأراضي المصرية بالخطأ تسبب في مشاكل اقتصادية".

 

 

وأردف بالقول إن الكثير من السفن التي كانت تعبر قناة السويس غيرت مسارها أو توقفت بسب تلك الأزمة وحتى قبل الضربات الجوية الأمريكية البريطانية متخذة من طريق رأس الرجاء الصالح كبديل عن قناة السويس وهو ماقلص الإيراد المتحصل من قناة السويس بنسبة 40%.

 

وبين الخبير الاقتصادي أنه بشكل شخصي لم يكن يتمنى أن نضرب دولة عربية شقيقة مثل اليمن من قبل الأمريكان لصالح الصهاينة، وبالرغم من ذلك لو كانت هذه الضربات مجدية ونجحت في إيقاف ضربات الحوثيين فسوف يكون ذلك بلا شك في صالح استعادة قناة السويس لمعدلات الإيرادات المرتفعة.

 

 

وشدد عبده على أن معالجة الأزمة تكمن في إيجاد حلول بديلة لدفع عجلة التنمية والاقتصاد بالعمل الجاد الدؤوب "وتغيير الحكومة الحالية بحكومة تتمتع بحس اقتصادي وسياسي في آن واحد وتكون أولوياتها وضع التسهيلات الملائمة للمستثمرين المصريين والأجانب فى وقت متزامن".

 

 

ونوه بأن أهم المعوقات تكمن في وجود أكثر من سعر للدولار في مصر، فالسعر الرسمي ودولار الذهب ودولار السوق السوداء ودولار السيارات وهو ما يضع المستقبل في حيرة في الحقيقة حول السعر الحقيقي.

 

 

المصدر: RT

 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!