بالتفاصيل صور متداولة لانفجارات بمواقع حوثية في الحديدة جراء ضربات أميركية بريطانية

قبل 6 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أفاد مراسل العربية في اليمن بسماع دوي انفجارات في العاصمة اليمنية صنعاء، حيث أكدت مصدر يمنية أن 4 غارات جوية شنت على العاصمة اليمنية صنعاء.

 

 

وأشار إلى أن مدينة الحديدة تعرضت أيضا للقصف كما تعرضت مدينة تعز إلى ثلاث غارات جوية كما طالت غارات أخرى وذمار وصعدة.

 

 

 

وصرح مصدر مسؤول في البنتاغون لـ"العربية" ببدء العملية العسكرية الأميركية البريطانية على مواقع للحوثيين حيث استهدفت الضربات الأميركية أهداف حوثية في اليمن.

 

فيما تداولت وسائل إعلام عربية وعالمية صوراً لانفجارات بمواقع حوثية في الحديدة جراء ضربات أميركية بريطانية.

 

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد قالت إن الشرق الأوسط يستعد لضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على مواقع للحوثيين بعد أن تحدت الجماعة إنذارا لوقف هجماتها على السفن في البحر الأحمر.

 

 

وذكرت الصحيفة الأميركية أن دبلوماسيين غربيين أخبروا المديرين التنفيذيين البحريين أن الأهداف من المرجح أن تشمل مواقع إطلاق الصواريخ والطائرات بدون طيار والرادارات ومستودعات الأسلحة حول مدينتي الحديدة وحجة اليمنيتين.

 

وقال المسؤولون التنفيذيون إن البنية التحتية في العاصمة صنعاء مدرجة أيضا على قائمة الأهداف المحتملة.

 

 

وصرح مسؤول دفاع أمريكي وشخص مقرب من الحوثيين بأن قوات أنصار الله نقلت بعض الأسلحة والمعدات وحصنت البعض الآخر تحسبا لضربة من الولايات المتحدة وحلفائها.

 

وأوضحت الصحيفة الأميركية أن هناك أيضا دلائل على أن الحوثيين وحلفائهم الإيرانيين يستعدون للتصعيد، مشيرة إلى أن سفينة "بهشاد" وهي سفينة تجسس إيرانية غادرت البحر الأحمر وهي الآن في طريقها إلى ميناء بندر عباس في إيران.

 

وقال مسؤولون أمنيون في وقت سابق إنه من المرجح أن تكون سفينة "بهشاد" مستهدفة لدورها في مساعدة الحوثيين في هجماتهم على السفن في البحر الأحمر، وفق زعمهم.

 

وبينت الصحيفة أن الإيرانيين قدموا معلومات استخباراتية عن السفن المرتبطة بإسرائيل التي تبحر خارج تركيا وفقا لشخص مقرب من الحوثيين.

 

وتقول الصحيفة "إذا وقع هجوم للتحالف ليلة الخميس حتى الجمعة فسيكون ذلك بعد أسبوع واحد من إصدار الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفاء رئيسيين ما وصفه المسؤولون بأنه تحذير أخير لجماعة الحوثي اليمنية لوقف هجماتها على الشحن الدولي في البحر الأحمر".

 

فيما كشفت صحيفة التايمز أيضا أن الهجمات البريطانية الأميركية المتوقعة على الحوثيين ستتم عبر السفن الحربية والمقاتلات.

 

تهديدات الحوثيين

 

يأتي ذلك فيما قال الجيش الأميركي إن ميليشيات الحوثي أطلقت صاروخا باليستيا مضادا للسفن على ممرات شحن دولية بخليج عدن ولم يتم تسجيل إصابات أو أضرار نتيجة الهجوم فيما هدد البيت الأبيض بأن الولايات المتحدة ستفعل كل ما يلزم لمواجهة تهديدات الحوثيين في البحر الأحمر.

 

وفي تصريحات خاصة للعربية أكد الأدميرال مارك فوكس بضرورة مواجهة تهديد ميليشيات الحوثي للملاحة بالبحر الأحمر مرجحا ترتيب واشنطن لخيارات عسكرية محتملة للتعامل مع الحوثي كما طالب بضرورة وقف إمدادات إيران للحوثيين.

 

قرار أممي

 

هدد زعيم جماعة الحوثي، عبدالملك الحوثي، بالرد على أي هجوم أميركي يستهدفهم في مياه البحر الأحمر عقب صدور قرار أممي يدين هجماتهم على الملاحة الدولية.

 

وقال زعيم الحوثيين، في خطاب متلفز، اليوم الخميس، إن أي اعتداء أميركي على عناصره في البحر الأحمر لن يبقى دون رد.

 

وأضاف أن أي رد من هذا القبيل سيكون أكبر من الرد الأخير الذي استهدفت فيه طائرات الجماعة المسيرة وصواريخها سفينة أميركية في البحر الأحمر.

 

 

وأكد أن موقف واشنطن ولندن لن يمنع الجماعة من الاستمرار في وقف الجرائم الإسرائيلية، وفق تعبيره.

 

كما توعد بعدم التراجع عن استهداف السفن المرتبطة بإسرائيل.

 

بدوره، أوضح المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام، في رده على قرار مجلس الأمن، أنهم ماضون في استمرار الهجمات ضد السفن الإسرائيلية المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة، مؤكدا أن قرار مجلس الأمن رقم 2722، "وصمة عار تاريخية" للمجلس.

 

وأشار إلى أن القرار يشجع إسرائيل في مواصلة جرائمها ضد الفلسطينيين.

 

وتبنى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدين هجمات الحوثيين على السفن في البحر الأحمر ويطالب الجماعة بالوقف الفوري لهذه الهجمات، وذلك بعد مشاورات مغلقة استمرت ساعات.

 

وجاء اعتماد القرار الذي صاغته واشنطن واليابان بعد أن صوت لصالحه غالبية الأعضاء، حيث حصل على تأييد إحدى عشرة دولة، فيما امتنعت أربع دول عن التصويت.

 

ويطالب القرار الحوثيين بالإفراج فورا عن السفينة غالاكسي وطاقمها، ويؤكد وجوب احترام ممارسة السفن التجارية والنقل للحقوق والحريات الملاحية وفقا للقانون الدولي، وحق الدول الأعضاء في الدفاع عن سفنها ضد الهجمات.

 

 

المصدر: الحدث نت 

 

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!