مسؤول أوروبي يبدأ زيارة إلى السعودية لبحث السلام في المنطقة والتصعيد الحوثي في البحر الأحمر

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أعلن الاتحاد الأوروبي في بيان، أن الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد، سيبدأ، اليوم الأحد، زيارة إلى السعودية تستمر يومين، لبحث مستجدات الوضع في المنطقة بما في ذلك تصعيد مليشيا الحوثي في البحر الأحمر.

وذكر البيان أن بوريل سيلتقي خلال زيارته مع محاورين رفيعي المستوى، بما في ذلك وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي جاسم محمد البديوي.

وأضاف أن الزيارة تأتي ضمن تبادل التنسيق المشترك مع الشركاء الإقليميين لتعزيز الجهود الدبلوماسية بهدف تهيئة الظروف للتوصل إلى سلام عادل ودائم بين إسرائيل وفلسطين والمنطقة.

وأشار إلى أن الرحلة ستناقش "جميع جوانب الوضع في غزة وما حولها، بما في ذلك تأثيره على المنطقة. وسيتناول أيضًا التصعيد المثير للقلق في البحر الأحمر".

وكان الاتحاد الأوروبي قد أدان، في بيانات متفرقة، الهجمات الحوثية على ممرات الشحن الدولية قبالة السواحل اليمنية، وأكد أن تلك الهجمات من شأنها أن تُقوّض أمن اليمن بما في ذلك الأمن الغذائي في البلاد.

واعتبرت بيانات الاتحاد هجمات مليشيا الحوثي العديدة على السفن التجارية في البحر الأحمر تهديدًا للملاحة الدولية والأمن البحري، وانتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي. وأشارت إلى أن "تدخل الحوثيين في الحقوق والحريات الملاحية في المياه المحيطة بشبه الجزيرة العربية، وخاصة البحر الأحمر، أمر غير مقبول".

وتأتي هجمات مليشيا الحوثي على السفن التجارية ضمن مخطط إيران لعسكرة البحر الأحمر، حسب تصريحات وزير الدفاع الإيراني بأن البحر الأحمر بات منطقة نفوذ لبلاده.

 

وكالة 2 ديسمبر 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!