كان في طريقه إلى “إيلات”.. جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن اعتراض “هدف معادٍ” فوق البحر الأحمر (فيديو)

قبل 2 شهر | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء 26 ديسمبر/كانون الأول 2023، اعتراض "هدف معادٍ" فوق البحر الأحمر، كان في طريقه إلى مدينة إيلات الساحلية (جنوب)، بينما لم يكشف الاحتلال عن مصدر هذا الهجوم، بالرغم من إعلان جماعة "الحوثي" أنها استهدفت "أهدافاً إسرائيلية" في وقت سابق.

وقال الجيش في بيان نشره على حسابه عبر منصة "إكس": "اعترضت طائرة مقاتلة تابعة لسلاح الجو (الإسرائيلي) في وقت سابق اليوم (الثلاثاء) بنجاح، في منطقة البحر الأحمر، هدفاً جوياً معادياً كان في طريقه إلى الأراضي الإسرائيلية".

لم يشِر إلى "الحوثي"

في البيان نفسه، أضاف جيش الاحتلال أن "وحدة التحكم الجوي قامت بتتبع الهدف طوال الحدث"، دون مزيد من التفاصيل.

وبث الجيش الإسرائيلي مقطع فيديو يظهر عملية اعتراض طائرة مسيرة، فيما قالت إذاعة الجيش (رسمية)، إن المسيرة كانت في طريقها إلى مدينة إيلات.

فيما لم يعلن الجيش عن مصدر إطلاق الطائرة المسيرة، لكن جماعة "الحوثي"، أعلنت في وقت سابق الثلاثاء، إطلاق عدة مسيرات تجاه إيلات.

يشار إلى أنه، في 18 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن عن تشكيل قوة عمل بحرية من 10 دول، بينها دولة عربية واحدة هي البحرين، بهدف مواجهة هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

هجمات "الحوثي"

في وقت سابق الثلاثاء، أعلنت جماعة الحوثي، أنها استهدفت سفينة تجارية في البحر الأحمر بـ"صواريخ مناسبة"، و"مواقع عسكرية" في إسرائيل بطائرات مسيّرة، وذلك في بيان صادر عن المتحدث العسكري باسم قوات الحوثيين يحيى سريع، نشره عبر تليغرام.

وقال سريع: "نفذت القوات البحرية في القوات المسلحة اليمنية (الحوثية)، عملية استهدافٍ لسفينة تجارية (إم إس سي يونايتد MSC UNITED)، بصواريخ بحرية مناسبة".

و"جاءت عملية استهداف السفينة بعد رفض طاقمها، وللمرة الثالثة، نداءات القوات البحرية، وكذلك الرسائل التحذيرية النارية المتكررة"، وفق البيان، فيما لم يكشف البيان عن مصير السفينة.

كذلك، أفاد سريع بأن "سلاح الجو المسير نفذ عملية عسكرية بعدد من الطائرات المسيّرة على أهداف عسكرية في منطقة أم الرشراش (إيلات على البحر الأحمر) ومناطق أخرى في فلسطين المحتلة".

مشدداً على أن العمليتين "انتصار لمظلومية الشعب الفلسطيني الذي يتعرض حتى هذه اللحظة للقتل والتدمير والحصار والتجويع".

و"تضامناً مع قطاع غزة"، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، استهدف الحوثيون سفن شحن تملكها و/ أو تشغلها شركات إسرائيلية و/أو تنقل بضائع من وإلى إسرائيل لدى مرورها في مضيق باب المندب.

وحتى الثلاثاء، خلّفت الحرب الإسرائيلية على غزة 20 ألفاً و915 قتيلاً و54 ألفاً و918 جريحاً، معظمهم أطفال ونساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقاً لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!