وزير الخارجية الإيراني عن مقتل العميد موسوي: على تل أبيب أن تنتظر عدا تنازليا صعبا

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قال وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان بعد مقتل المستشار في الحرس الثوري الإيراني في سوريا رضي موسوي أنه يتعين على "تل أبيب" أن "تنتظر عدا تنازليا صعبا".

وفي حسابه على منصة "إكس"، كتب حسي أمير عبد اللهيان تقدم حسين أمير عبد اللهيان بخالص التعازي لعائلة موسوي والشعبين الإيراني والسوري.

وأضاف: "لقد ناضل هذا الشهيد الكريم بشجاعة لسنوات عديدة إلى جانب الشهيد الحاج قاسم سليماني لضمان أمن إيران والمنطقة ضد الإرهابيين".

وتابع: "تل أبيب تنتظر عدا تنازليا صعبا".

وأكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مساء يوم الاثنين، أن اغتيال إسرائيل لمستشار الحرس الثوري في سوريا رضي موسوي "علامة على إحباطه وعجزه وسيدفع ثمن هذه الجريمة بالتأكيد".

من جهته، شدد الحرس الثوري الإيراني يوم الاثنين على أن "إسرائيل ستدفع ثمن جريمة اغتيال أحد المستشارين العسكريين القدامى في سوريا".

وأفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل القائد العسكري البارز في حرس الثورة الإيراني رضى موسوي، جراء قصف إسرائيلي استهدف منطقة السيدة زينب بدمشق.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!