واشنطن تتهم طهران بـ"الضلوع في تخطيط هجمات الحوثيين" على سفن البحر الأحمر

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

اتهمت الولايات المتحدة يوم امس الجمعة إيران بـ"الضلوع في هجمات الحوثيين على سفن البحر الأحمر"، زاعمة أن طهران تدعمهم بتوفير طائرات مسيّرة وصواريخ ومعلومات استخباراتية تكتيكية.

 

وصرحت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي أدريان واتسون: "نعلم أن إيران ضالعة بشدة في تخطيط العمليات ضد سفن تجارية في البحر الأحمر".

 

 

وأضافت: "واشنطن تجري مشاورات مكثفة مع حلفائها وشركائها بشأن خيارات الرد على الهجمات"

 

.

وسبق أن رفضت طهران تصريحات دول غربية، خاصة الولايات المتحدة وبريطانيا، بشأن تورط إيران المزعوم في هجمات شنتها حركة أنصار الله اليمنية "الحوثيين" على السفن التجارية في البحر الأحمر.

 

 

وشددت إيران على أن "جماعات المقاومة" في الشرق الأوسط، مثل أنصار الله "الحوثيين"، لا تتلقى أي تعليمات من إيران ولا تلتزم بها، "وهذه الجماعات تتخذ قراراتها بنفسها وتتصرف بناء على مبادئها وأولوياتها الخاصة، فضلا عن مصلحة بلدها وشعبها".

 

 

هذا ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في وقت سابق، تورط إيران في الهجمات التي استهدفت سفنا في البحر الأحمر. مؤكدا أنه "لا أساس للمزاعم الأمريكية التي تهدف من وراء هذه التهم إلى صرف أنظار العالم عن الجرائم الإسرائيلية في غزة".

 

 

وقد استهدف الحوثيون مرارا سفنا في الممر الملاحي الحيوي يقولون إنها "مرتبطة بإسرائيل"، كما هددوا بتصعيد هجماتهم ضد السفن في البحر الأحمر، مع استمرار عمليات الجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة.

 

 

وكان وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن قد أعلن في وقت سابق إطلاق عملية متعددة الجنسيات لحماية البحر الأحمر وسط هجمات الحوثيين على السفن التجارية المرتبطة بإسرائيل وأطلق على العملية تسمية "حارس الازدهار".

 

 

بدورهم، هدد "الحوثيون" اليمنيون بمهاجمة السفن التابعة للدول المنضمة إلى التحالف الأمريكي وتم الكشف عن الصواريخ الموجودة في حوزتهم.

 

المصدر: RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!