مصر توجه رسالة شديدة اللهجة لإثيوبيا "المفاوضات انتهت"

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أعلنت وزارة الموارد المائية والري في مصر أن القاهرة سوف تراقب عن كثب عملية ملء وتشغيل سد النهضة وتحتفظ بحقها بموجب المواثيق الدولية للدفاع عن أمنها المائي والقومي حال تعرضه للضرر.

 

وأكد وزير الموارد المائية والري الدكتور هاني سويلم أن البيان الصادر عن الوزارة أمس حول انتهاء مفاوضات سد النهضة يعبر عن موقف الدولة المصرية.

 

وقال إن البيان أكد أن انتهاء المسارات التفاوضية جاء نتيجة المواقف الإثيوبية الرافضة خلال السنوات الماضية للأخذ بأي من الحلول الفنية والقانونية الوسط التي من شأنها تأمين مصالح الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا فضلا عن تمادي الجانب الإثيوبي في التراجع عما تم التوصل له من تفاهمات ملبية لمصالحها المعلنة.

 

وكانت وزارة الري المصرية، أعلنت انتهاء الاجتماع الرابع والأخير من مسار مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا، دون تحقيق نتائج، نظرا لاستمرار ذات المواقف الإثيوبية.

 

وأكدت الوزارة أنه "على ضوء المواقف الإثيوبية تكون المسارات التفاوضية قد انتهت.. وتؤكد مصر أنها ستراقب عن كثب عملية ملء وتشغيل سد النهضة، وهي تحتفظ بحقها للدفاع عن أمنها المائي والقومي في حال تعرضه للضرر".

 

وتتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا منذ 12 عاما، للوصول إلى اتفاق حول ملء سد النهضة وتشغيله، إلا أن جولات طويلة من التفاوض لم تثمر بتوقيع اتفاق.

 

 

المصدر: RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!