ووين الخارجية الأمريكي بلينكن يتصل بفيصل بن فرحان منددا بهجمات الحوثيين بالبحر الأحمر

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أجرى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أمس  الاثنين، اتصالا هاتفيا بنظيره السعودي فيصل بن فرحان، ندد فيه "بهجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر".

 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، إن بلينكن ندد خلال الاتصال "بالهجمات المستمرة التي يشنها الحوثيون على السفن التجارية العاملة في المياه الدولية في جنوب البحر الأحمر، وحث على التعاون بين جميع الشركاء لدعم الأمن البحري".

 

 

بدورها، قالت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن بن فرحان تلقى اتصالا هاتفيا من بلينكن، جرى خلاله "مناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها التطورات في قطاع غزة ومحيطها، والجهود المبذولة للتعامل مع تداعياتها الإنسانية الخطيرة".

 

يأتي ذلك، بينما أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، الاثنين، عن مبادرة دولية بقيادة الولايات المتحدة تركز على "التحديات الأمنية في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن" في أعقاب الهجمات الأخيرة التي شنها الحوثيون على حركة المرور البحرية التجارية في المنطقة.

 

وقال أوستن، الذي زار إسرائيل أمس الاثنين، في بيان: "أعلن إطلاق عملية "حارس الازدهار" وهي مبادرة أمنية جديدة مهمة متعددة الجنسيات تحت مظلة القوات البحرية المشتركة وقيادة فرقة العمل 153 التابعة لها، والتي تركز على الأمن في البحر الأحمر".

 

وأضاف أن "الدول يجب أن تتحد معا لمواجهة التحدي الذي تمثله الجهة غير الحكومية التي تطلق الصواريخ الباليستية والمسيرات على السفن التجارية للعديد من الدول التي تعبر المياه الدولية بشكل قانوني".

 

وتابع أن "التصعيد الأخير في هجمات الحوثيين المتهورة القادمة من اليمن يهدد التدفق الحر للتجارة، ويعرض البحارة الأبرياء للخطر، وينتهك القانون الدولي".

 

وأكد أن "البحر الأحمر ممر مائي بالغ الأهمية وضروري لحركة الملاحة وممر تجاري رئيسي يسهل التجارة الدولية".

 

ويشمل التحالف المتعدد الجنسيات المملكة المتحدة والبحرين وكندا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والنرويج وسيشيل وإسبانيا.

 

وكانت شركات شحن عالمية عدة، بينها "إيفرغرين" التايوانية، "مايرسك" الدانماركية، "سي إم إيه" الفرنسية، "هاباغ لويد" الألمانية، و شركة "بريتش بتروليوم"، وغيرها أعلنت وقف نشاطها بالبحر الأحمر حى إشعار آخر.

 

وفي وقت سابق الاثنين، أبلغت عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة (UKMTO) عن ثلاثة حوادث منفصلة قبالة سواحل اليمن في مضيق باب المندب، فيما أعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية مسؤوليتها عن استهداف سفينتين كانتا متجهتين إلى إسرائيل.

 

 

المصدر: RT+ وكالات

 

 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!