بايدن: إسرائيل بدأت تفقد الدعم بسبب القصف العشوائي في غزة

قبل 4 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إسرائيل بدأت تفقد الدعم في مواجهة القصف العشوائي لقطاع غزة وأن على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "استبدال حكومته".

وقال بايدن خلال احتفال بعيد حانوكا اليهودي " أن "سلامة الشعب اليهودي على المحك حرفيا... لكن التزامنا تجاه إسرائيل لا يتزعزع".

وقال "يتعين على نتنياهو تغيير الحكومة الإسرائيلية لإيجاد حل طويل الأمد للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.. الحكومة الحالية هي أكثر الحكومات تطرفا في تاريخ إسرائيل وهي لا تريد حل الدولتين".

وتابع "نحن مستمرون في تقديم المساعدة العسكرية لإسرائيل في ملاحقتها لحماس. ولقد أمضيت شخصيا ساعات أتحدث مع القطريين والمصريين والإسرائيليين لتأمين حرية أكثر من 100 رهينة... لن نتوقف حتى نعيد كل رهينة إلى وطنه".

واشار إلى ما وصفه "تصاعد معاداة السامية هنا في أمريكا وفي جميع أنحاء العالم" ضد الإسرائيليين واليهود.

وقال "كما تعلمون، أنتم السبب وراء حصولنا على 81 مليون صوت في عام 2020، وهو أكثر مما حصل عليه أي مرشح رئاسي في التاريخ الأمريكي. أنتم السبب.. أنتم السبب في أن دونالد ترامب ليس رئيسا سابقا بل رئيسا سابقا مهزوما".

وتابع أن "إسرائيل تواجه تهديدا وجوديا ... على إسرائيل أن تتخذ قرارا صعبا... يتعين على بيبي اتخاذ قرار صعب.. ليس هناك شك في ضرورة مواجهة حماس"، موضحا أنه عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ خاطب نتنياهو قائلا "بيبي، أنا أحبك، لكنني لا أتفق مع أي شيء تقوله".

وقال "أعتقد أن عليه (نتنياهو) أن يغير هذه الحكومة. هذه الحكومة في إسرائيل تجعل من الصعب عليه التحرك"، مشيرا إلى وجود الوزير المتطرف إيتمار بن غفير في حكومة نتنياهو. وقال لقد عرفت كل رؤساء وزراء إسرائيل وحكوماتهم منذ غولد مائير... هذه مجموعة مختلفة... بن غفير ورفاقه والأشخاص الجدد، لا يريدون أي شيء يقترب ولو من بعيد من حل الدولتين. إنهم ليس فقط يريدون الانتقام، وهو ما ينبغي عليهم فعله، ردا على حماس الفلسطينية، لكنهم يفعلون ذلك ضد جميع الفلسطينيين. إنهم لا يريدون حل الدولتين. إنهم لا يريدون أي شيء يتعلق بالفلسطينيين".

وقال "أمضيت وقتا طويلا للغاية في الدول العربية. ودون الخوض في الكثير من التفاصيل لأن ذلك سيكون غير مناسب، السعودية وعدد من الدول الأخرى، يريدون تطبيع العلاقات" مع إسرائيل، مشيرا إلى مشروع خط السكك الحديدية الذي يربط الهند بالبحر المتوسط عبر السعودية والأردن وإسرائيل.

ودعا بايدن نتنياهو إلى التعاون مع مع السلطة الفلسطينية وتقويتها، وقال "لا يمكنك القول أنه لا توجد دولة فلسطينية على الإطلاق في المستقبل.. هذا أمر صعب".

وقال "لو لم تكن هناك إسرائيل، لكان علينا أن نخترع واحدة.. أعتقد أنه بدون إسرائيل كدولة قائمة بذاتها، لا يوجد يهودي في العالم آمن.. لن نتراجع عن تزويد إسرائيل بما تحتاجه للدفاع عن نفسها وإنهاء المهمة ضد حماس".

وتابع " لست متأكدا من أن بن غفير ومجلس وزراء الحرب (في إسرائيل) ، يمكن أن يعتمدوا على الولايات المتحدة في أمن إسرائيل... بدأوا يفقدون الدعم بسبب القصف العشوائي الذي يحدث" في غزة.

وتابع "لا ترتكبوا الأخطاء نفسها التي ارتكبناها في 11 سبتمبر. لم يكن هناك أي سبب يجعلنا نخوض حربًا في أفغانستان. لم يكن هناك سبب يدفعنا إلى القيام ببعض الأشياء التي فعلناها".

وأشار إلى تمرد العسكريين الإسرائيليين عندما حاول نتنياهو والحلفه المتطرف إجراء تعديلات قضائية. وقال بايدن "الآلاف من جنود الجيش الإسرائيلي أعلنوا: لقد خرجنا (من الجيش).. لن نشارك. لن ندعم الجيش".

وقال "لم يكن ذلك جراء أي تأثير خارجي.. لقد جاء ذلك من داخل إسرائيل".

تصريحات بايدن تأتي قبيل زيارة مرتقبة لمستشار الأمن القومي الأميركي جيك ساليفان، إلى إسرائيل الخميس في زيارة هي الأولى منذ اندلاع الحرب.

وقال نتنياهو مساء الثلاثاء إن هناك خلافات مع الولايات المتحدة حول اليوم التالي لقطاع غزة، مؤكدا أن حركة فتح "لن تكون هناك" بعد الحرب. وأضاف "لن أسمح لإسرائيل بتكرار خطأ أوسلو.. غزة لن تكون (حماسستان) ولا (فتحستان)".

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!