تفاصيل عن السفينة التي تعرضت لاضرار بالبحر الأحمر ولمن ملكيتها

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) للجزيرة إن صواريخ وطائرات مسيرة أطلقت من اليمن صوب المدمرة الأميركية كارني وسفن تجارية بالبحر الأحمر، في حين أفادت مصادر ملاحية يمنية بإصابة سفينة يعتقد أنهما إسرائيلية في الهجوم الذي شنته جماعة  الحوثيين.

 

ويربط باب المندب البحر الأحمر بخليج عدن وهي منطقة حيوية للتجارة العالمية شهدت سلسلة هجمات في الأسابيع الأخيرة تبناها الحوثيون، ردا على الحرب الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 

 

وأضاف المسؤول في البنتاغون أن المدمرة كارني استجابت لنداء استغاثة من سفينة تجارية في البحر الأحمر، مؤكدا أنها نجحت في التصدي لمسيرات وصواريخ أطلقت من أراض يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

 

 

وشدد على أن إطلاق الصواريخ والمسيرات على المدمرة كارني لم يسفر عن إصابات أو أضرار، لافتا إلى أنه لا يمكنه حتى اللحظة تأكيد تعرض سفينة تجارية لإصابة مباشرة في الهجوم.

 

وبحسب رويترز فقد استهدفت طائرة مسيرة سفينة حاويات قبالة ساحل ميناء الحديدة اليمني.

 

سفينة بريطانية

بدورها، نقلت صحيفة التلغراف البريطانية عن شركة "أمبري للأمن البحري" إصابة سفينة شحن بريطانية ترفع علم جزر البهاما بصاروخ قبالة الساحل الغربي لليمن.

 

وأضافت الشركة في بيان، أُصيبت ناقلة البضائع بصاروخ وانسحب الطاقم إلى بدن السفينة.

 

كما حذرت الوكالة البحرية البريطانية، الأحد، من "انفجار محتمل" في مضيق باب المندب بالبحر الأحمر من جهة اليمن، ودعت السفن المتواجدة في المنطقة بـ"توخي الحذر، والإبلاغ عن أي نشاط مشبوه".

 

بدوها، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن السفينة التي تعرضت لضرر بالغ في البحر الأحمر مملوكة لبريطانيا ولا علاقة لها بإسرائيل.

 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام الأجنبي جوناثان كونريكوس، عبر منصة "إكس": "يشكل الإيرانيون ووكلاؤهم الحوثيون تهديدا للعالم الحر بأكمله".

 

تهديد حوثي

 

وكان الحوثيون هدّدوا إسرائيل بضربات موجعة وقاصمة، إثر عودة العدوان على قطاع غزة.

 

وقال المتحدث العسكري للجماعة العميد يحيى سريع، "قواتنا المسلحة ستستأنف استهداف كيان الاحتلال الصهيوني، بضربات موجعة وقاصمة، بعد عودته لشن عدوانه الهمجي على قطاع غزة".

 

وأضاف نخوض اليوم معركة مصيرية مع الإسرائيلي والأميركي، ومستمرون فيها حتى يتوقف العدوان على غزة.

 

وتابع إذا اعتدى الصهاينة على بلادنا، فإنهم سيرتكبون حماقة كبرى، وسيكون الرد قويا ومؤلما من جانب قواتنا المسلحة وشعبنا اليمني.

 

وفي 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت جماعة الحوثي للمرة الأولى، استهداف إسرائيل بعدد كبير من الصواريخ والمسيرات، أعقبها الكشف عن أكثر من عملية أخرى.

 

وفي 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن الحوثيون الاستيلاء على سفينة الشحن غالاكسي ليدر، المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي في البحر الأحمر، واقتيادها إلى الساحل اليمني، تضامنا مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بحسب المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع.

إصابة 11 إسرائيليا بينهم 8 جنود بصاروخ أطلقه حزب الله

وتوعدت جماعة الحوثي مرارا باستهداف السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية، داعية الدول إلى سحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم هذه السفن.

 

وفي 1 ديسمبر/كانون الأول الجاري، انتهت هدنة إنسانية بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، أُنجزت بوساطة قطرية مصرية واستمرت 7 أيام، جرى خلالها تبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة للقطاع الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني.

 

ومنذ انتهاء الهدنة هاجم الجيش الإسرائيلي مناطق متفرقة في قطاع غزة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، ما أسفر عن استشهاد قرابة 200 فلسطيني ليرتفع عدد الشهداء حتى ساعات ظهر السبت إلى 15 ألفا و207، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى 40 ألفا و650، وفقا للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.

 

هذا وقد صدر قبل قليل بيان حوثي نصه كالتالي 

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم قال تعالى(  { قَـٰتِلُوهُمۡ یُعَذِّبۡهُمُ ٱللَّهُ بِأَیۡدِیكُمۡ وَیُخۡزِهِمۡ وَیَنصُرۡكُمۡ عَلَیۡهِمۡ وَیَشۡفِ صُدُورَ قَوۡمࣲ مُّؤۡمِنِینَ } صدق الله العظيم

 

تنفيذاً لتوجيهاتِ السيدِ القائدِ عبدِالملك بدرِالدين الحوثي يحفظهُ اللهُ واستجابةً لمطالبِ شعبِنا اليمني العظيم ولنداءاتِ أحرارِ أمتِنا العربيةِ والإسلاميةِ في الوقوفِ الكاملِ مع خياراتِ الشعبِ الفلسطينيِّ ومقاومتِه الأبيةِ.

نفذتِ القواتُ البحريةُ في القواتِ المسلحةِ اليمنيةِ بعون الله تعالى صباحَ يومِنا هذا عمليةَ استهدافٍ لسفينتينِ إسرائيليتينِ في بابِ المندب وهما سفينة "يونِتي إكسبلورر" وسفينة " نمبر ناين"، حيثُ تم استهدافُ السفينةِ الأولى بصاروخِ بحري  والسفينةِ الثانيةِ بطائرةٍ مسيرةٍ بحرية.

 

وقد جاءتْ عمليةُ الاستهدافِ بعدَ رفضِ السفينتينِ الرسائلَ التحذيريةَ من القواتِ البحريةِ اليمنيةِ.

 

إن القواتِ المسلحةَ اليمنيةَ مستمرةٌ في منعِ السفنِ الإسرائيليةِ من الملاحةِ في البحرينِ الأحمرِ والعربي حتى يتوقفَ العُدوانُ الإسرائيليُّ على إخوانِنا الصامدين في قطاعِ غزة.

 

وتجددُ القواتُ المسلحةُ اليمنيةُ تحذيرَها لكافةِ السُّفُنِ الإسرائيليةِ أوِ المرتبطةِ بإسرائيليين بِأنَّها سوفَ تصبحُ هدفاً مشروعاً في حالِ مخالفتِها لما جاءَ في هذا البيانِ والبياناتِ السابقةِ الصادرةِ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية.

صنعاء 20 جمادى الأولى 1445هـ الموافق للـ3 من ديسمبر 2023م

 

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!