بالاسماء والصور شاهد هيئة رئاسة مجلس حضرموت الوطني

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن مجلس حضرموت الوطني، أمس  الثلاثاء، رسميًا عن أسماء هيئة رئاسته، والتي تتضمن 23 عضوًا بينهم نساء، من مختلف مكونات المجتمع الحضرمي.

 

 

 

وكان المجلس قد أعلن في مؤتمر صحفي بالعاصمة السعودية الرياض، انتهاء أعماله التي استمرت لأشهر، بتشكيل المجلس وهيئاتها المختلفة.

 

 

 

فيما يلي أعضاء هيئة رئاسة مجلس حضرموت الوطني من الإخوة والأخوات الآتية أسماؤهم (بحسب الترتيب الأبجدي):

 

 

1. المقدم أحمد الجويد سالمين أحمد

2. المهندس أمين سعيد عمر بارزيق

3. الأستاذ حاتم مبارك أحمد بامحرز

4. الأستاذ سالم محمد سالم باداؤود

5. الدكتور سعد الدين علي سالم بن طالب

6. الدكتور شادي صالح علي باصرة

7. الشيخ صالح سالم هادي العامري

8. اللواء الركن عبدالرحيم أحمد سالم عتيق

9. الدكتور عبدالقادر محمد عمر بايزيد

10. الدكتور عبدالله رمضان عمير باجهام

11. الشيخ عبدالله سالم عبدالله بن علي جابر

12. الدكتور عبدالله سعيد أحمد باحاج

13. الشيخ عبدالله صالح عمر الكثيري

14. الأستاذ الدكتور عبدالله محمد زين بن شهاب

15. الأستاذ عبدالمجيد سعيد سهل وحدين

16. الدكتور المهندس عمر محمد عوض الحيقي

17. الشيخ عمرو بن علي أحمد العليي

18. الأستاذة فاطمة عمر علي بلعجم

19. الدكتور فهمي شعبان مبارك فرارة

20. الدكتورة نشوى سعيد بن حارث السومحي

21. المهندس هشام محمد سعيد السعيدي

22. الدكتور ياسر عبدالله أحمد باهشم

23. الشيخ يحيى جعفر طالب باجري

 

الصورة

 

وقالت الهيئة في المؤتمر، إنها أنهت أعمالها بـ"إعداد مسودات ومشاريع وكافة الوثائق والأدبيات الخاصة بالمجلس، بما في ذلك النظام الأساسي والهيكل التنظيمي واللوائح الداخلية لمجلس حضرموت الوطني.

 

 

وأضافت أنه "تم تشكيل هيئة رئاسة لمجلس حضرموت مكونة من (٢٣) عضواً يمثلون مختلف أطياف المجتمع الحضرمي".

 

 

وأكدت التوافق على تشكيل هيئة عليا للمجلس تضم (351) عضوا، يمثلون مختلف الطيف والمكونات الحضرمية المختلفة.

 

 

يأتي ذلك، بعد أشهر من اللقاءات المستمرة والواسعة بين مختلف المكونات الحضرمية.

 

 

وكان مجلس حضرموت الوطني، أعلن في يونيو الماضي، تشكيل هيئته التأسيسية، ليكون المعبر والحامل السياسي لأبناء حضرموت في الداخل والخارج.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!