القسام تستهدف قوات الاحتلال بكمين ألغام في غزة.. وسرايا القدس توثق تفجير آليات عسكرية (فيديو)

قبل 4 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعلنت كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة "حماس"، مساء الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، أنها استهدفت قوات إسرائيلية في كمين ومنزل بمنطقة "جحر الديك" جنوب شرق مدينة غزة. 

هذا الإعلان جاء في مقطع مصور مدته دقيقة و53 ثانية بثته الكتائب في قناتها بمنصة "تلغرام"، ويظهر المقطع عناصر مسلحة من الكتائب وهم يزرعون ألغاماً ويتتبعون قوة راجلة من جيش الاحتلال الإسرائيلي تمر على بعد أمتار في منطقة أشجار. 

 

 

وبعدها، وقع أكثر من انفجار كبير قالت الكتائب إنه تفجير حقل ألغام استهدف "جنود الاحتلال"، ما أدى إلى ارتفاع أعمدة من الأتربة. 

كما يظهر المقطع إطلاق قذيفة محمولة كتفاً على منزل تحصن به جنود إسرائيليون، ثم الاشتباك مع مَن تبقى منهم، بحسب الكتائب. 

استهداف آليات عسكرية

من جانبها، نشرت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية، مقطع فيديو لقيام مقاتليها باستهداف الآليات التابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة في محاور التقدم بمدينة غزة.

 

 

ويظهر مقطع الفيديو الذي مدته دقيقة و35 ثانية، عناصر من المقاومة وهم يستهدفون آليات للاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

ومنذ 46 يوماً يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حرباً مدمرة على قطاع غزة، خلّفت أكثر من 13 ألفاً و300 شهيد فلسطيني، بينهم أكثر من 5 آلاف و600 طفل و3 آلاف و550 امرأة، فضلاً عن أكثر من 31 ألف مصاب، 75% منهم أطفال ونساء، وفق المكتب الإعلامي الحكومي بغزة.

والأحد 19 الشهر الحالي، أعلنت القسام أنها قتلت 6 جنود إسرائيليين من "مسافة صفر" في منطقة "جحر الديك" أيضاً. 

ولا ينشر جيش الاحتلال الإسرائيلي العدد الإجمالي لجنوده القتلى والجرحى منذ بداية العملية البرية في غزة يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وثمة تضارب في وسائل الإعلام الإسرائيلية بشأن الحصيلة. 

ومساء السبت 18 الشهر الجاري، أعلن متحدث جيش الاحتلال، دانيال هاغاري، ارتفاع عدد قتلاه منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 378 عسكرياً، بينهم نحو 60 ضمن العملية البرية، بحسب إحصاء الأناضول.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!