باستثناء بعض "البنود الإنسانية".. تونس تعلن تحفظها على كل ما ورد في بيان قمة الرياض الختامي

قبل 8 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أعلنت تونس تحفظها على كامل البيان الختامي للقمة العربية الإسلامية في الرياض، باستثناء ما يتعلق بالوقف الفوري للعدوان وإدخال المساعدات الإنسانية فورا وفك الحصار عن كل فلسطين.

 

 

وأفادت مراسلتنا بأن تونس "تحفظت على كل ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية لبحث العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني باستثناء النقاط المتعلقة بالوقف الفوري للعدوان وإدخال المساعدات الإنسانية فورا وفك الحصار عن كل فلسطين".

 

 

 

وأعلن البيان الختامي للقمة العربية الإسلامية الطارئة في السعودية أن الدول المجتمعة قررت كسر الحصار المفروض على غزة وفرض إدخال قوافل المساعدات والغذاء والدواء والوقود إلى القطاع بشكل فوري.

 

 

 

ودعا البيان المنظمات الدولية إلى المشاركة في هذه العملية، وتأكيد ضرورة دخول هذه المنظمات إلى القطاع، وحماية طواقمها وتمكينها من القيام بدورها كاملا، ودعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

 

 

 

كما يذكر أنّ البيان الختامي قد دان "العدوان على قطاع غزة وجرائم الحرب والمجازر الهمجية والوحشية واللانسانية التي ترتكبها حكومة الاحتلال الاستعماري ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشريف".

 

 

 

 

وطالب البيان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية "باستكمال التحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها تل أبيب ضد الشعب الفلسطيني في جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية".

 

 

 

وقد كلّفت القمة العربية والإسلامية وزراء خارجية السعودية والأردن ومصر وقطر وتركيا وإندونيسيا ونيجيريا وفلسطين بدء تحرك دولي فوري لوقف الحرب على غزة.

 

 

 

 

المصدر: RT

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!