أبو عبيدة: دمرنا كتبية دبابات إسرائيلية خلال 24 ساعة وقتلنا الكثير من الجنود

قبل 3 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعلن أبو عبيدة الناطق العسكري باسم “كتائب القسام” في كلمة صوتية مساء يوم الخميس، أنهم دمروا كتيبة دبابات إسرائيلية خلال 24 ساعة وقتلوا وأصابوا العديد من الجنود الإسرائيليين.

وقال أبو عبيدة "ضمن معركة طوفان الأقصى التي أطلقتها كتائب القسام، دمرنا ناقلة جند منذ ساعة بقذيفة RPG-7 على محور الكرامة شمال غرب غزة".

وأضاف الناطق باسم "القسام" "يواصل مجاهدونا في شمال غرب غزة وجنوبها، وفي بيت حانون، التصدي لقوات الاحتلال، وتنفيذ هجمات ناجحة ضد آليّات الاحتلال وجنوده".

وصرح أبو عبيدة "لا نكاد نحصي عمليات مجاهدينا، دمّر مقاتلونا ما قوامه كتيبة دبابات وأكثر، بمضادات الدروع، والالتحام المباشر، وبالمسيّرات".

وأشار في السياق إلى أن الكتائب دمّرت 6 دبابات وناقلتي جند وجرافة يوم الخميس، مفيدا بأن مدرعة النمر سقطت في أول اختبار أمام قذائفهم.

وذكر أنه وبعد 27 يوما من بدء المعركة تواصل كتائب القسام التصدي في محاور التوغل البري شمال غرب مدينة غزة وفي جنوبها وفي بيت حانون، موضحا أن قوات النخبة تناور بالالتفاف خلف الجنود الإسرائيليين ومهاجمتهم من نقطة صفر.

وصرح بأنهم هاجموا القوات الإسرائيلية بمضاد الدروع والمسيرات والهجوم بمسيرات انتحارية.

وأكد أبو عبيدة في كلمته أن خطوط دفاع المقاومة ستفاجئ الجنود في كل خطوة.

وفي رسالة للإسرائيليين، قال أبو عبيدة "كذبت عليكم حكومتكم في ملف الأسرى وقتلت أبناءكم بقصف غزة"، مضيفا "نؤكد لكم أن أعداد القتلى أكبر بكثير مما تعلنه قيادتكم فترقبوا المزيد من جنودكم عائدين بأكياس سوداء".

وشدد في كلمته قائلا "ألمنا لفقد واستشهاد آلاف من أبناء شعبنا سيزيدنا بأسا وعنفوانا ليدفع العدو الثمن الباهظ"، مؤكدا أنهم سيجعلون غزة كما كانت لعنة التاريخ على إسرائيل.

ودخلت الحرب يومها الـ27 منذ بدء عملية "طوفان الأقصى" حيث يواصل الجيش الإسرائيلي قصف قطاع غزة في ظل مخاوف دولية من اتساع رقعة النزاع في الشرق الأوسط.

وبلغت حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر 9061 قتيل من بينهم 3760 طفلا و2326 سيدة، بالإضافة إلى 32 ألف جريح فلسطيني.

وأفاد المكتب الإعلامي الحكومي بأن 16 مستشفى و32 مركزا صحيا من أصل 52 مركز رعاية أولية، خرجوا عن الخدمة بسبب القصف.

وعلى الجانب الإسرائيلي قتل أكثر من 1400 شخص بينهم مئات العسكريين، علما أن "حماس" أسرت أكثر من 240 إسرائيليا.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!