تواصل القصف الإسرائيلي على غزة.. والقتلى يتخطون 9 آلاف

قبل 5 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

يوم جديد من التصعيد والاقتتال تشهده الساحة الإسرائيلية الفلسطينية، اليوم الخميس، ويضيف إلى المعاناة المأساوية التي يشهدها سكان غزة جراء القصف الإسرائيلي المتواصل، الذي أوقع عشرات الآلاف من الضحايا ما بين قتيل وجريح، إضافة إلى تشريد آلاف العائلات وتركهم بلا مأوى وبلا مقومات أساسية للحياة.

 

 

 

 

وأعلنت وزارة الصحة اليوم الخميس أن عدد القتلى جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة منذ 27 يوما، تجاوز التسعة آلاف قتيل. وأفادت الوزارة في بيان عن "ارتفاع عدد القتلى إلى 9061، بينهم 3760 طفلا، و2326 سيدة، و32000 مصاب". وأضافت الصحة الفلسطينية: "تلقينا 2060 بلاغا عن مفقودين تحت أنقاض الدمار بغزة منهم 1150 طفلا".

 

 

 

وفي آخر التطورات الميدانية، شهد قطاع غزة قصفاً مكثفاً منذ ساعات الصباح الأولى وسط استمرار العملية البرية الإسرائيلية، كما أن الزوارق البحرية الإسرائيلية أطلقت عدة قذائف على طول ساحل بحر مدينة غزة، فيما أشار مراسل "العربية"

 

و"الحدث" إلى رشقة صواريخ من داخل قطاع غزة باتجاه مدينة أسدود ومحيطها. وتزامناً، طال القصف الإسرائيلي محيط مدرسة تابعة لـ"الأنروا" في مخيم الشاطئ في غزة.

 

 

 

يأتي هذا فيما ارتفعت الحصيلة المعلنة لقتلى الجيش الإسرائيلي في عملية غزة إلى 17، بعدما قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" إن الجيش أعلن اليوم الخميس مقتل ضابط إسرائيلي في العمليات البرية شمال قطاع غزة.

 

 

وأفادت حكومة حركة حماس، الخميس، بمقتل 195 شخصا في القصف الإسرائيلي على مخيم جباليا للاجئين الثلاثاء والأربعاء في قطاع غزة، إضافة إلى 777 جريحا و120 مفقودا.

 

 

وقبلها، قالت وسائل إعلام فلسطينية إن اشتباكات عنيفة تدور بين مسلحين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في جنوب شرقي غزة. وأظهرت اللقطات المباشرة القادمة من غزة أصوات القصف الإسرائيلي المتواصل وأصوات المدفعية بسماء القطاع.

 

 

 

 

يأتي ذلك فيما ذكرت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الخميس، في بيان أنها استهدفت دبابة إسرائيلية حولها عدد من الجنود بمنطقة جحر الديك وسط قطاع غزة بقذيفة مضادة للدروع. وقبلها أعلنت أنها استهدفت دبابة وجرافة إسرائيليتين في محور شمال غربي غزة بقذائف "الياسين 105" المضادة للدروع. ولم تذكر كتائب القسام المزيد من التفاصيل في البيان الذي نشرته عبر حسابها على "تليغرام".

 

 

 

قصف متواصل

 

وقال المركز الفلسطيني للإعلام إن قصفاً مدفعياً إسرائيلياً كثيفاً استهدف شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. وأضاف أن الجيش الإسرائيلي شن غارات على مخيم الشاطئ وحيي النصر والشيخ رضوان في غزة.

 

 

هذا ويتعرض حيّ تل الهوى جنوب غربي مدينة غزة لقصف مكثّف وعنيف من الطائرات الإسرائيلية ومن الدبابات، وقد أفادت الأنباء عن وجود ضحايا ومصابين وصعوبة تحرك سيارات الإسعاف جراء القصف الإسرائيلي المتواصل.

 

 

كما أفاد الإعلام الفلسطيني بوجود قصف إسرائيلي عنيف على أبراج الفيروز قرب مخيم الشاطئ شمال غربي غزة.

 

 

الهلال الأحمر الفلسطيني كان تحدّث أيضا عن قصف عنيف وقع على محيط مستشفى القدس بمنطقة تل الهوى في قطاع غزة. وأضاف أن دوي الانفجارات حول المستشفى لم يتوقف على مدى أكثر من ساعتين، ما سبّب حالة من الهلع والرعب لأكثر من 14 ألف نازح يحتمون بالمستشفى.

 

 

تجدد الدعوة لهدنة إنسانية فورية في غزة

 

 

هذا وجددت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف الدعوة إلى هدنة إنسانية فورية ومستمرة في قطاع غزة تؤدي إلى وقف الأعمال القتالية بموجب القرار الذي أيدته الجمعية العامة بأغلبية ساحقة في 27 أكتوبر.

 

 

 

المصدر: RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!