خرجوا من نفق شمال غزة.. القسام طوقنا فرقة إسرائيلية

قبل 8 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

فيما تستمر الغارات الإسرائيلية والقصف على مختلف المناطق في قطاع غزة لاسيما شمالاً، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الإسرائيلي ومقاتلي حماس شمال مدينة غزة.

 

 

 

وأفادت معلومات العربية/الحدث، اليوم الثلاثاء، أن مقاتلين لحماس خرجوا من أحد الأنفاق على ما يبدو ونصبوا كميناً لـ 35 جندياً إسرائيلياً، واشتبكوا معهم في بيت حانون.

 

 

 

 

كما أوضحت أن العملية مستمرة، وسط معلومات عن أن الكمين طال فرقة كاملة من الجيش الإسرائيلي (قرابة 35 جندياً)، ما أدى إلى وقوع 8 قتلى وعدد من الجرحى في صفوف الإسرائيليين.

 

 

كتائب القسامكتائب القسام

 

 

سلاح الجو يتدخل

 

بينما حاول سلاح الجو إسناد المجموعة المشتبكة لتمكينها من إجلاء الجرحى.

 

 

بدورها، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، أنها نفذت كميناً لجنود إسرائيليين في بيت حانون شمال القطاع.

 

 

 

أتت تلك التطورات الميدانية فيما شهد القطاع المكتظ بالسكان يوماً آخر من الغارات الإسرائيلية طالت مختلف المناطق، وسط تصاعد التحذيرات الأممية من كارثة إنسانية وصحية في هذا الجيب الفلسطيني المحاصر إسرائيلياً منذ أكثر من 3 أسابيع.

 

 

قوات إسرائيلية قرب سياج غزة(فرانس برس)قوات إسرائيلية قرب سياج غزة(فرانس برس)

 

 

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في أحدث حصيلة لخسائره بوقت سابق اليوم، أن عدد القتلى بين الجنود والضباط بلغ نحو 304، في حين ارتفع عدد الأسرى المحتجزين لدى حماس في غزة إلى 240.

 

 

 

يذكر أن الحركة كانت أعلنت أن ما بين 200 و250 أسيراً إسرائيلياً ومزدوجي الجنسية موجودون داخل القطاع، إلا أنها أفادت بأن 50 قتلوا جراء الغارات والقصف الإسرائيلي المتواصل منذ أسابيع.

 

 

 

ومنذ السابع من أكتوبر، توعدت إسرائيل بـ"سحق حماس"، ووسعت الأسبوع الماضي عملياتها البرية، إلا أنها تقدمت بشكل بطيء، خوفاً من "معضلة الأنفاق" التي تمتد كيلومترات عديدة تحت الأرض، حتى إنها وصفت بمترو غزة.

 

 

 

الحدث نت 

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!