البيت الأبيض: أمريكا تطرح على إسرائيل “أسئلة صعبة” بشأن هجومها على غزة

قبل 5 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

(رويترز) - رفض مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان يوم الأحد الاعتراف بوجود خلافات بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة لكنه أكد أن واشنطن واضحة مع حليفتها.

وفي مواجهة الغضب المتزايد بشأن القصف الإسرائيلي للقطاع منذ هجمات السابع من أكتوبر تشرين الأول الدامية التي شنها مقاتلو حماس داخل إسرائيل، قال سوليفان "لا نؤيد قتل الأبرياء سواء كانوا فلسطينيين أو إسرائيليين أو غير ذلك".

وتوسع القوات الإسرائيلية عملياتها البرية في غزة بينما قصفت طائراتها المقاتلة مئات أخرى من أهداف حماس يوم الأحد فيما وصفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالمرحلة الثانية من الحرب المستمرة منذ ثلاثة أسابيع.

وردا على سؤال عما إذا كان هناك أي "وضوح" بين الحليفين بخصوص العملية العسكرية الإسرائيلية، قال سوليفان لبرنامج ‘واجه الأمة‘ الذي تبثه شبكة (سي.بي.إس) إنهما يناقشان المسائل الصعبة والمساعدات الإنسانية والتمييز بين "الإرهابيين" والمدنيين الأبرياء وكيف تفكر إسرائيل في مآلات عمليتها العسكرية.

وقال سوليفان "نتحدث بصراحة، بشكل مباشر ونتشارك وجهات نظرنا وبطريقة واضحة وسنواصل ذلك".

وأضاف "لكنني سأكتفي بالقول بينما أتحدث هنا على الملأ إن الولايات المتحدة ستجعل مبادئها واقتراحاتها واضحة تماما، بما في ذلك حُرمة الحياة البشرية البريئة. وبعد ذلك سنواصل تقديم نصائحنا لإسرائيل على انفراد".

وتقول السلطات الطبية في قطاع غزة، الذي يقطنه زهاء 2.3 مليون نسمة، إن 8005 فلسطينيين، بينهم 3324 طفلا، قُتلوا في الحملة الإسرائيلية للقضاء على المسلحين المدعومين من إيران.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!