أمن الساحل الغربي باليمن يداهم أوكار عصابات الاتجار بالبشر

قبل 6 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

داهمت قوات من الأمن في الساحل الغربي، باليمن  أمس  الجمعة، أوكاراً جديدة لعصابات الاتجار بالبشر في المناطق الواقعة بين مديريتي ذو باب المندب وموزع.

 

 

 

وقال مصدر أمني، إن حملة أمنية مشتركة من الأمن المركزي وأمن موزع داهمت مخابئ يستخدمها المهربون لإيواء المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين بعد إنزالهم من البحر تمهيداً لتفويجهم باتجاه المحافظات المجاورة.

 

 

 

وأكد المصدر أن القوة المكلفة بالعملية رصدت وجود مجموعة من المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين مؤلفة من 91 مهاجراً من عدة جنسيات وتحفظت عليهم لتسليمهم إلى منظمة الهجرة الدولية وفق البروتوكولات الإنسانية المتبعة في هذا الصدد.

 

 

 

وأوضح المصدر أن بعض المهاجرين وُجدوا في حالة صحية سيئة ويعانون بعض الأمراض، وقد تكفل طاقم طبي بتقديم الإسعافات اللازمة لهم ونقلهم إلى المستشفى لتلقي الرعاية الصحية.

 

 

 

وفي تصريح لوكالة "2 ديسمبر" قال العقيد صادق المقبلي قائد الحملة الأمنية مدير أمن مديرية موزع، إن الحملة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها قيادة قطاع الأمن الساحلي وبالتنسيق مع قوات خفر السواحل والوحدات المرابطة في مسرح عمليات القوات المشتركة بمحافظتي تعز والحديدة منذ تدشين الانتشار الأمني مطلع شهر سبتمبر الماضي.

 

 

 

وأوضح أن الحملة نفذت دوريات وعمليات تمشيط واسعة في منطقة الرواع والغوشة والغيبرة التابعة لمديرية ذو باب وفي المناطق المحاذية لمديرية موزع وداهمت أوكاراً وأحواشاً يستخدمها المهربون، مشيراً إلى أن الجهود مستمرة للحد من التهريب بمختلف أنواعه.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!