أوباما يحذر إسرائيل من عواقب الخطوات اللا إنسانية ضد الفلسطينيين

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

حذر الرئيس الأمريكي الأٍسبق، باراك أوباما، يوم الاثنين، إسرائيل من عواقب الخطوات اللا إنسانية ضد المدنيين الفلسطينيين، وذلك مع ارتفاع ضحايا الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 5078 قتيلا بينهم 2055 طفلا.

وكتب أوباما، في مقال نشر في منصة "ميديوم": "لقد قُتل آلاف الفلسطينيين بالفعل خلال غارات غزة، وكثيرون منهم أطفال. تم إجبار مئات الآلاف على مغادرة منازلهم".

وأضاف: "قرار حكومة إسرائيل قطع إمدادات الطعام والمياه والكهرباء عن السكان المدنيين يهدد ليس فقط بتفاقم الأزمة الإنسانية، بل يمكن أن يشدد من مواقف أجيال الفلسطينيين، ويهدد الدعم العالمي لإسرائيل، ويخدم أعداءها، ويعرقل الجهود الطويلة الأمد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

وفقًا لقوله، على الرغم من دعم الولايات المتحدة لإسرائيل، يجب أن نتخذ "موقفًا واضحًا بشأن أهمية أساليب القتال التي تستخدمها إسرائيل ضد حماس".

وأشار: "بشكل خاص، من المهم، كما أكد الرئيس جو بايدن، أن تتوافق استراتيجية إسرائيل العسكرية مع القانون الدولي، بما في ذلك القوانين التي تشير إلى ضرورة تجنب القدر الممكن من الضحايا ومعاناة السكان المدنيين".

واعترف أوباما، في الوقت نفسه بأن العمليات المخططة بعناية في كثير من الأحيان تعرض المدنيين للخطر.

ويستمر التصعيد بين حركة "حماس" الفلسطينية والقوات الإسرائيلية بعد إطلاق "حماس"، فجر السبت 7 تشرين الأول/أكتوبر، عملية "طوفان الأقصى" حيث أطلقت آلاف الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل واقتحمت قواتها مستوطنات إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة، وأسرت عددا كبيرا من العسكريين والمدنيين الإسرائيليين، فيما ردت إسرائيل بإطلاق عملية "السيوف الحديدية" متوعدة "حماس" بدفع ثمن باهظ لهجومها.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!