100 ألف متظاهر بلندن و70 ألفا في برشلونة.. المظاهرات تعم مدن العالم تضامنا مع غزة

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

جابت مسيرة حاشدة، اليوم السبت، أنحاء العاصمة البريطانية للمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، مع دخول حرب الإبادة على غزة أسبوعها الثالث.

ووفقا لشرطة العاصمة البريطانية، فإن ما يصل إلى 100 ألف متظاهر تجمعوا وسط لندن في مسيرة مؤيدة لفلسطين، ورفع المشاركون لافتات كتب عليها "الحرية لفلسطين" و"أوقفوا قصف غزة".

وفي اليوم الذي دخلت فيه كمية قليلة من المساعدات إلى غزة، تجمع المتظاهرون تحت المطر في ماربل آرك بالقرب من هايد بارك في لندن قبل أن يسيروا إلى الحي الحكومي وايتهول.

وتضمنت كثير من الهتافات واللافتات شعارات مناهضة لإسرائيل بقوة، ورفع أحد المتظاهرين لافتة بها صورة رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك والرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع عبارة تقول "مطلوبون لارتكابهم جرائم حرب".

يأتي ذلك في ظل تحذيرات شديدة من الشرطة من أن أي شخص سيبدي دعمه لحركة حماس سيتعرض للاعتقال، كما أنها لن تتسامح مع أي فعل يصنف باعتباره جريمة كراهية، حسب وصفها.

وانتهت المسيرة بسلام ولم ترد تقارير عن أي اعتقالات.

مظاهرات تعم العالم وفي برشلونة، قال مراسل الجزيرة أيمن الزبير إن عدد المشاركين في المظاهرة التي تجري حاليا -والتي تحظى بدعم أكثر من 140 منظمة مدنية وحقوقية- فاق 70 ألفا، وإنها من أكبر المظاهرات التي تشهدها برشلونة.

وأضاف أن عددا من المدن الإسبانية تشهد مظاهرات موازية، من بينها العاصمة مدريد.

أما في سيدني الأسترالية، فقد شهدت مسيرة داعمة لسكان قطاع غزة ومنددة بالحرب الإسرائيلية على القطاع، وقالت مجموعة العمل الفلسطيني التي نظمت المسيرة إن نحو 15 ألفا شاركوا في المسيرة، ورفعوا لافتات مؤيدة للقضية الفلسطينية، ولوح المحتجون بأعلام فلسطين، وردد المتظاهرون شعار "فلسطين لن تموت أبدا".

وفي مدينة دوسلدورف (غربي ألمانيا)، رفع آلاف المتظاهرين اللافتات، وكتب على إحداها عبارة "من أجل السلام والعدالة وكرامة الإنسان في فلسطين"، كما كُتِب على لافتة أخرى عبارة "ضد الحرب والعنف والعدوان في غزة"، ولوح المشاركون بعلم فلسطين.

كما شهدت أوكلاند، أكبر مدن نيوزيلندا سكانا، مسيرة حاشدة مؤيدة للقضية الفلسطينية، وشارك في الفعالية مواطنون ومغتربون من كافة الأطياف القومية والدينية، وجابت المظاهرة شوارع المدينة وهي تهتف بتحرير فلسطين، وتطالب بإنهاء الحصار ووقف الإبادة الإسرائيلية في غزة.

واحتج آلاف المتظاهرين أمام الكونغرس قبل تحركهم أمام البيت الأبيض، ورفع المشاركون شعارات تطالب بالحرية لفلسطين وبوقف فوري لإطلاق النار، كما طالبوا الرئيس جو بايدن بإرسال المساعدات الإنسانية لفلسطين بدل البوارج الحربية.

وفي نيويورك، تظاهر أكثر من ألف شخص في مانهاتن بالقرب من مبنى الأمم المتحدة، للتضامن مع غزة، مرددين هتافات تتهم بايدن ونتنياهو بارتكاب إبادة جماعية في غزة، وتتوعدهم بالمحاسبة.

كما تظاهر ناشطون يابانيون ومقيمون عرب وأجانب قرب السفارة الإسرائيلية في طوكيو للتنديد بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، وطالب المتظاهرون الحكومة اليابانية بإعلان موقف حازم تجاه انتهاك إسرائيل جميع حقوق الإنسان والقوانين الدولية.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!