بعد دقائق من تهديد بايدن لأي جهة ترغب بتوسيع الصراع... حزب الله يستهدف بشكل مكثف المواقع الإسرائيلية

قبل 4 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

عقب دقائق من تهديد الرئيس الأمريكي جو بايدن بـ"ردع أي جهة ترغب في توسيع نطاق الصراع" في غزة، استهدف "حزب الله" اللبناني اليوم الأربعاء عدد من المواقع الإسرائيلية بشكل مكثف.

 

وفي التفاصيل، أفادت مراسلة RT أن صفارات الإنذار تدوي في مناطق واسعة بمستوطنات شمال إسرائيل، مشيرة إلى أن "حزب الله" استهدف موقع رويسات العلم قرب كفرشوبا في القطاع الشرقي من جنوب لبنان.

 

 

وذكر مراسلنا أن "حزب الله" استهدف المواقع الاسرائيلية رويسات العلم والسماقة والرمتة وزبدين وتلال في تلال كفر شوبا جنوبي لبنان.

 

 

ولفتت وسائل إعلام في لبنان إلى استهداف كل المواقع الإسرائيلية في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا جنوبي لبنان.

 

 

في حين أشارت مراسلتنا إلى أن الجيش الإسرائيلي نفذ قصفا مدفعيا عنيفا على محيط  بلدات كفرشوبا وكفرحمام وحلتا جنوبي لبنان.

 

 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن صاروخين سقطا في مستوطنة كريات شمونة عند الحدود مع لبنان.

 

 

هذا وجدد الرئيس الأمريكي جو بايدن التحذير من مغبة تدخل أي طرف في الحرب الإسرائيلية على غزة، مؤكدا العزم على "ردع الراغبين بتوسيع الصراع" الحالي في قطاع غزة.

 

 

وقال بايدن، بعد اجتماع لنحو 3 ساعات مع أعضاء مجلس وزاري الحرب الإسرائيلي برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تل أبيب، في تغريدة على منصة "إكس": "لقد تحدثت مع رئيس الوزراء نتنياهو فيما يتعلق بالوضع على الأرض، والمساعدة الأمنية والاحتياجات الإنسانية، والمعلومات حول الأمريكيين المفقودين".

 

 

وأضاف: "لقد طرحت أسئلة صعبة كصديق لإسرائيل.. وسوف نستمر في ردع أي جهة ترغب في توسيع نطاق هذا الصراع".

 

 

وتصاعد التوتر على الحدود الجنوبية اللبنانية منذ انطلاق عملية "طوفان الأقصى" يوم السبت 7 اكتوبر.

 

 

وأعلن "حزب الله" اللبناني مقتل أكثر من 5 أفراد من عناصره جراء قصف إسرائيلي وعمليات عسكرية، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي عن عدد من القتلى في صفوف عناصره إثر اشتباكات مسلحة وقصف من لبنان.

 

 

وحذرت الولايات المتحدة وحلفاؤها حزب الله اللبناني من عواقب التدخل في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الدائر. كما حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، إيران و"حزب الله" اللبناني من التدخل.

 

 

 

المصدر: RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!