استدعاء 3000 مقاتل .. تصريحات مهمة للناطق باسم كتائب القسام في معركة طوفان الأقصى

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أكد الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة ان معركة طوفان الأقصى بدأت من حيث انتهت معركة سيف القدس عام 2021 مشيرا إلى أن هذه المعركة خطط لها بأن تكون المعركة الفارقة مع الاحتلال وعنوانها القدس والأقصى والأسرى وأدخلنا فيها ملف الأسرى

 

.

وذكر الناطق باسم كتائب القسام في تصريحات صحفية له أن وتيرة التنسيق مع محور المقاومة ازدادت وتطورات في ما يتعلق بمستقبل الصراع مع العدو.

 

 

 

 

وأشار أبو عبيدة إلى أنه  تم إطلاق 3500 صاروخ في غلاف غزة و 1000 صاروخ خارج غلاف غزة فور دخول القسام.

 

 

وقال  الناطق باسم كتائب القسام: بدأنا عملية طوفان الأقصى لتدمير فرقة غزة التي هاجمناها في 15 نقطة.

 

وأضاف  الناطق باسم كتائب القسام: وضعنا خطة دقيقة لاستدعاء 3 آلاف مقاتل للمعركة و1500 لعمليات الدعم والإسناد.

 

وأتم أبو عبيدة: هاجمنا 25 موقعًا عسكريًا، وهي كل مواقع فرقة قيادة غزة

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!