إسرائيل تدك غزة وتعلن ارتفاع عدد قتلاها لـ1200.. وواشنطن: مزيد من الأسلحة بالطريق

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

فيما يدخل التصعيد بين الجيش الإسرائيلي وحماس يومه الخامس، اليوم الأربعاء، أكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي مقتل 1200 شخص في الهجوم الذي شنته حماس على مستوطنات غلاف غزة ومدن إسرائيلية وإصابة 2700. وقال المتحدث جوناثان كونريكوس في بث مباشر عبر صفحة الجيش الإسرائيلي على منصة "إكس" (تويتر سابقا) إن هذه الحصيلة ليست نهائية.

 

 

وأضاف أن حماس تحتجز عشرات الأسرى "بينهم الكثير من مزدوجي الجنسية من دول بينها أميركا وبريطانيا وإيطاليا والأرجنتين".

 

 

 

وبالمقابل، قالت وزارة الصحة في غزة إن 900 فلسطيني على الأقل لقوا حتفهم وأصيب نحو 4600 آخرين في الغارات الجوية الإسرائيلية على القطاع المحاصر منذ يوم السبت.

 

 

الجيش الإسرائيلي: نحارب على 3 جبهات و"الخسائر كبيرة جداً"

 

وأشار المتحدث إلى أن الجيش الإسرائيلي ضرب أهدافاً لحركة حماس الفلسطينية بقوة كبيرة خلال اليوم الماضي، لكنه اعتبر أن الجيش يحارب على ثلاث جبهات، ما أدى إلى تلقيه "خسائر كبيرة جدا"، مشيرا إلى أن حزب الله أطلق صواريخ وقذائف مضادة للدبابات على مواقع للجيش الإسرائيلي على الجبهة الشمالية.

 

 

وأضاف "صواريخ أطلقت باتجاهنا من سوريا ولا نعلم من هي الجهة التي أطلقتها".

 

 

بايدن يطمئن نتنياهو

 

هذا وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جو بايدن شرح في اتصال مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الدعم الأميركي "الذي وصل والذي في طريقه إلى إسرائيل".

 

 

وذكر البيت الأبيض أن بايدن أوضح لنتنياهو أن الدعم الأميركي، إلى جانب إرسال أكبر حاملة طائرات في العالم إلى شرق المتوسط، يشمل ذخيرة وصواريخ للقبة الحديدية وغيرها من المعدات الدفاعية.

 

 

وذكر أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، عبر حسابه على منصة "إكس" (تويتر سابقا) في وقت سابق أن الطائرة الأولى التي تحمل ذخيرة أميركية متطورة هبطت في قاعدة نفاتيم الجوية ليل الثلاثاء قائلا إن هذه الذخيرة تمكن الجيش من "توجيه ضربات ملموسة والاستعداد لسيناريوهات أخرى".

 

 

أيضا، وصلت الثلاثاء حاملة الطائرات الأميركية "يو إس إس جيرالد فورد" إلى مياه البحر المتوسط قبالة السواحل الإسرائيلية.

 

 

إسرائيل تدك غزة جواً وبحراً

 

يأتي ذلك فيما قال سلاح الجو الإسرائيلي، الأربعاء، إن عشرات الطائرات قصفت أكثر من 200 هدف في أنحاء حي الفرقان بقطاع غزة.

 

 

وأضاف عبر منصة "إكس": "هذه هي الموجة الثالثة من الغارات على حي الفرقان، حيث هاجمنا أكثر من 450 هدفا في الحي خلال يوم".

 

 

 

من جهة أخرى، ذكر المركز الفلسطيني للإعلام أن قصفاً عنيفاً شنه الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف منطقة غرب غزة بالقرب من الميناء.

 

 

وتزامنا، أفادت الأنباء القادمة من غزة بأن زوارق حربية إسرائيلية أطلقت قذائف كثيفة على شارع الرشيد والشريط الساحلي غرب مدينة غزة. كما أن القذائف التي طالت شارع الرشيد المقابل لميناء غزة متواصلة حتى الآن.

 

 

وكان شهود عيان أبلغوا بتلقي الفنادق المحاذية للشريط الساحلي غرب مدينة غزة إنذارات بإخلائها.

 

 

الحدث نت 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!