غزة تحت القصف الإسرائيلي.. وصول أول طائرة أميركية محملة بالذخائر

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

واصل الجيش الإسرائيلي ليل الثلاثاء قصف قطاع غزة. وقال الجيش إنه يستهدف حركة حماس. وبالتزامن أعلن الجيش عن وصول أول طائرة أميركية محملة بالذخيرة.

 

 

هذا نقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت قوله، اليوم الثلاثاء، إن الجيش سينتقل إلى "الهجوم الشامل" على قطاع غزة، مشيرا إلى أن القطاع "لن يعود أبدا كما كان".

 

 

 

وقال غالانت لقواته على الحدود مع قطاع غزة "لقد أطلقت العنان، وحررت كل القيود. لقد استعدنا السيطرة على المنطقة. نحن نتجه نحو الهجوم الكامل".

 

 

وأضاف موجها حديثه للجنود "سيكون لديكم القدرة على تغيير الواقع هنا.. حماس أرادت التغيير في غزة، وسوف تتغير 180 درجة عما أرادت".

 

 

ومضى يقول "سوف تندم حماس على هذه اللحظة. غزة لن تعود أبدا كما كانت".

 

 

هذا وذكر مسؤول عسكري إسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أن حصيلة القتلى من جراء عملية حركة حماس في نهاية الأسبوع ارتفعت الآن لأكثر من ألف قتيل.

 

 

وأعلن الجنرال جان غولدفاس، العدد خلال مؤتمر صحافي اليوم. وتحدث بينما استمر ضغط إسرائيل بهجوم عنيف يتضمن غارات جوية على غزة حصد حتى الآن 830 قتيلا، وتسبب في دمار واسع.

 

 

وأضاف أن إسرائيل ستواصل "الهجوم ونهاجم حركة حماس الإرهابية وأي جماعة أخرى في غزة. سيتعين علينا تغيير الواقع من داخل غزة لمنع حدوث ذلك مجدداً".

 

 

نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مقطعا مصورا لغارة إسرائيلية على قطاع غزة وقال معلقا: "سنستمر 

 

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الجيش الإسرائيلي سيطرته على تخوم غزة مع مواصلة قصف القطاع الخاضع لحصار مطبق فيما تجاوز عدد القتلى الثلاثة آلاف في الجانبين، بينهم جنود ومقاتلون من حماس، في اليوم الرابع منذ أن شنت الحركة عمليتها المباغتة.

 

وقال المتحدث العسكري ريتشارد هيخت للصحافيين "عثر على قرابة 1500 جثة لمقاتلي حماس في إسرائيل وحول قطاع غزة"، مضيفاً أن قوات الأمن "استعادت السيطرة نوعاً ما على الحدود" مع غزة.

 

 

وأضاف: "نعلم أنه منذ الليلة الماضية لم يدخل أحد، لكن مع ذلك يمكن أن تحصل عمليات تسلل".

 

وأكد أن الجيش "استكمل تقريباً" إجلاء جميع التجمعات السكانية الحدودية، ونشر 35 كتيبة في المنطقة. وتابع: "نقوم ببناء بنى تحتية لعمليات لاحقة".

 

الحدث نت 

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!