المتحدث باسم حركة حماس يكشف عن جهوزيتهم للساعات القادمة (تفاصيل)

قبل 4 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

قال المتحدث باسم حركة حماس، حازم قاسم، السبت، للعربية، إن المعركة مع إسرائيل في بدايتها ويجب إنهاء ملف الأسرى في سجونها، مشيرا إلى أن الحركة تتحفظ بشأن عدد الأسرى الإسرائيليين في الوقت الحالي.

 

 

وأضاف المتحدث باسم حماس أن العملية خطط لها وكذلك تزامن التسلل والضربات الصاروخية، مؤكدا أن جزءا كبيرا من العملية حقق أهدافنا.

 

 

 

ولفت حازم قاسم إلى أن العمليات ما زالت مستمرة في عدد من المناطق المحيطة بغزة.

 

 

 

وأفصح المتحدث باسم حماس للعربية قائلا: "لا خيار أمامنا إلا القتال"، مضيفا "كنا على استعداد لكافة السيناريوهات، وقادرون على التصدي لإسرائيل".

 

 

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية، إن حماس أسرت 53 إسرائيليا على الأقل منذ الصباح، فيما أعلنت حماس في وقت سابق، أنها أسرت 35 جندياً ومستوطناً واحداً. وقال الجيش الإسرائيلي إنه يحتاج لعدة ساعات لإعادة السيطرة على المستوطنات المحاذية للقطاع.

 

 

وأفاد مراسل "العربية" و"الحدث" بسقوط أكثر من 100 قتيل إسرائيلي، وحوالي 800 جريح حتى اللحظة، جراء الهجوم المفاجئ الذي شنته حركة حماس جوا وبرا وبحرا، وعمليات التوغل المباغتة التي نفذتها عناصر مسلحة تابعة لحركة حماس، منذ فجر السبت، بالعمق الإسرائيلي، فيما أفاد إعلام إسرائيلي باستمرار الاشتباكات بين الجيش الإسرائيلي ومسلحين فلسطينيين في عسقلان.

 

 

وقال الجيش الإسرائيلي إن عددا كبيرا من مسلحي حماس تسللوا إلى بلدات الجنوب.

 

 

 

 

وأعلنت إسرائيل أنها تواجه "حربًا"، وهددت حركة حماس بأنها ستدفع "ثمنا غير مسبوق"، وردت بغارات جوية على القطاع.

 

 

وأعلنت الصحة الفلسطينية أن هناك 198 قتيلا و1610 جرحى جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

 

ويعتبر هذا التصعيد الأعنف بين إسرائيل وقطاع غزة منذ مايو.

 

 

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلّح لحركة حماس الفلسطينية، مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ، مشيرة إلى أن مقاتليها أطلقوا أكثر من 5 آلاف صاروخ، معلنة بدء عملية أسمتها "طوفان الأقصى". وأعلنت في بيان تنفيذ هجوم منسق متزامن على أكثر من 50 موقعاً في فرقة غزة والمنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!