ألمانيا تعد بإمداد أوكرانيا بنظام دفاع جوي آخر طراز باتريوت

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

وعد المستشار الألماني أولاف شولتس الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بإمداد كييف بنظام دفاع جوي آخر طراز باتريوت تحسبا لأشهر الشتاء، وذلك خلال لقاء عقده الجانبان على هامش القمة الأوروبية في غرناطة بإسبانيا يوم الخميس.

وقال شولتس المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي:" هذا هو أكثر شيء ضروري الآن" مشيرا إلى أنه يجب أن يؤخذ في الحسبان أن روسيا ستحاول مجددا في الشتاء تهديد بنية تحتية ومدن في أوكرانيا بشن هجمات صاروخية وطائرات مسيرة.

وكتب زيلينسكي على منصة "إكس" أن اللقاء مع شولتس كان مثمرا وأعرب عن شكره لدعم ألمانيا لبلاده في دفاعها عن حريتها وشعبها، ولفت إلى أن الأمر يتعلق أيضا بالدفاع عن أوروبا والقيم المشتركة.

وكان قد أُعْلِن قبل اللقاء بوقت قصير أن شولتس يعتزم مبدئيا مواصلة الامتناع عن توريد صواريخ تاوروس الجوالة إلى أوكرانيا رغم المطالب العاجلة التي وجهتها أوكرانيا.

ولم يتطرق زيلينسكي إلى هذا الموضوع في منشوره على منصة "إكس".

كانت كل من ألمانيا وهولندا والولايات المتحدة سلمت أوكرانيا في نيسان/أبريل الماضي نظام دفاع صاروخيا طراز باتريوت، وكانت ألمانيا وفرت لأوكرانيا منصتي إطلاق إضافيتين لصواريخ باتريوت في آب/أغسطس الماضي. كما أمدت ألمانيا أوكرانيا أيضا بوحدتين من نظام الدفاع الجوي إيريس-تي.

كانت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك أكدت على مطالبتها بإنشاء "مظلة حماية شتوية" لأوكرانيا وذلك في مستهل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في العاصمة الأوكرانية كييف يوم الاثنين الماضي.

وأضافت الوزيرة المنتمية إلى حزب الخضر أن هذه المظلة تتضمن توسيع نطاق الدفاع الجوي وتوريد مولدات كهرباء وتعزيز إمدادات الطاقة بوجه عام.

وتابعت بيربوك:" رأينا في الشتاء الماضي مدى الطريقة الوحشية التي يشن بها الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) الحرب أيضا من خلال هجومه المتعمد على محطات الكهرباء" لافتة إلى أن بوتين يراهن من خلال ذلك على انهيار إمدادات المياه عندما تصل درجات الحرارة إلى 20 درجة تحت الصفر.  

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!