زيلينسكي لأوروبا: روسيا ستهاجم الآخرين إن خسرت أوكرانيا

قبل 4 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

حذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي زعماء أوروبيين يوم الخميس من أن روسيا بوسعها إعادة بناء قدراتها العسكرية ومهاجمة دول أخرى في غضون خمسة أعوام إن ترددت القارة في دعمها لكييف.

كما قال زيلينسكي خلال حضوره قمة المجموعة السياسية الأوروبية في إسبانيا إنه واثق من استمرار المساعدات المالية الأمريكية والأوروبية على الرغم من "العواصف السياسية" في واشنطن وغيرها.

ووصف زيلينسكي في خطاب مؤثر كيف أن أطفال أوكرانيا في مدينة خاركيف شرق البلاد يتعلمون عن بعد أو يحضرون صفوفهم الدراسية في محطات قطارات الأنفاق بسبب الغارات الجوية.

وذكر زيلينسكي أمام الاجتماع المنعقد في مدينة غرناطة التي تبعد نحو أربعة آلاف كيلومتر إلى الغرب من خاركيف "حتى تكون هناك منظومة دفاع جوي كاملة الفعالية، لا يمكن للأطفال الذهاب إلى المدارس".

وقال مسؤولون أوكرانيون إن هجوما روسيا على قرية في منطقة خاركيف يوم الخميس أسفر عما لا يقل عن 51 قتيلا، من بينهم طفل عمره ستة أعوام، في حدث يبرز أهوال الحرب.

وقال زيلينسكي إنه من خلال توفير معدات عسكرية إضافية لأوكرانيا، يمكن للدول الأوروبية أن تساعد في ضمان أن أي "طائرة مسيرة أو دبابة أو أي سلاح روسي آخر لن يضرب أحدا آخر في أوروبا".

وأضاف "لا بد ألا نسمح (للرئيس الروسي فلاديمير) بوتين بزعزعة استقرار أي جزء آخر في العالم أو لدى شركائنا بهدف إضعاف قوة أوروبا".

وأردف "وجود روسيا، سواء بجيشها أو وكلائها في أرض أي دولة أخرى يمثل تهديدا لنا جميعا. لا بد أن نعمل معا على طرد روسيا من أرض الدول الأخرى".

وتأسست المجموعة الدولية الأوروبية العام الماضي عقب غزو روسيا أوكرانيا وتهدف إلى تعزيز التعاون بين أكثر من 40 دولة من النرويج إلى مولدوفا.

* التزام

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بوسع أوكرانيا أن تواصل الاعتماد على الدعم الأوروبي.

وأضاف "هناك التزام شديد وقوي جدا لأننا نعلم جميعا أننا نتحدث عن أوروبا وعن إمكانية تحقيق سلام دائم في قارتنا".

كما قطعت دول تعهدات في غرناطة.

وقال المستشار الألماني أولاف شولتس إن بلاده تعمل على توريد نظام دفاع جوي صاروخي إضافي من طراز باتريوت إلى أوكرانيا في أشهر الشتاء، بينما قال مصدر حكومي إن إسبانيا عرضت على كييف ستة أنظمة دفاع جوي أخرى من طراز هوك لحماية ممر الحبوب والبنية التحتية الحيوية بالبلاد.

وذكر زيلينسكي أنه ناقش مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث حزمة مساعدات عسكرية جديدة ومساعدات في مجال الطاقة وسبل إبقاء ممر بالبحر الأسود مفتوحا أمام صادرات الحبوب الأوكرانية.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!