استطلاع للرأي يظهر خشية الإسرائيليين من امتلاك السعودية لـ"السلاح النووي"

قبل 7 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أظهر استطلاع في إسرائيل أن 39% من الإسرائيليين يرفضون الموافقة على السماح للسعودية بتخصيب اليورانيوم على أراضيها.

 

وأعرب 54% من الإسرائيليين عن خوفهم من امتلاك السعودية سلاحا نوويا، بينما قال 21% من المستطلعة آراؤهم إنهم خائفون جدا من مثل هذا الاحتمال.

 

 

وحذّر رئيس المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد من التوقيع على اتفاق يسمح للسعودية بتخصيب اليورانيوم على أراضيها.

 

 

لكن في الوقت نفسه، أظهر الاستطلاع أن 56% من الإسرائيليين يؤيدون اتفاق تطبيع العلاقات مع السعودية، مع الخشية من احتمال امتلاك السعودية أسلحة نووية، بحسب نتائج استطلاع الآراء التي نُشرت مساء اليوم السبت على قناة "كان 11".

 

 

 

وبيّنت نتائج الاستطلاع حول اتفاق التطبيع مع السعودية أن 12% من الإسرائيليين لا يؤيدونه و32% لا يعرفون إذا كانوا يؤيدونه أم لا.

 

 

 

وقبل حوالي أسبوع، نشرت الإذاعة الإسرائيلية "كان" تقريرا، يفيد بأن القيادة الأمنية في إسرائيل قلقة من اتفاق تطبيع محتمل مع السعودية، محذّرة من أن يتيح اتفاق مماثل لها امتلاك قدرات نووية.

 

 

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال في وقت سابق في حديث لشبكة "فوكس نيوز" إن السعودية تقترب من تطبيع العلاقات مع إسرائيل، لكن القضية الفلسطينية تظل مهمة للمفاوضات.

 

 

وأكد أنه "إذا حازت إيران سلاحا نوويا فلا بد لنا من حيازته بالمثل"، مشددا على أنه "لا فائدة من حيازة الأسلحة النووية لأنه لا يمكن استخدامها".

 

 

المصدر: إعلام إسرائيلي

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!