قطر : رئيس الوزراء القطري يستقبل في الدوحة رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

استقبل رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، اليوم الاحد، في الديوان الأميري، رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، الذي يزور الدوحة حاليا.

 

 

جرى خلال المقابلة، استعراض علاقات التعاون بين البلدين، وآليات تنميتها وتطويرها في مختلف المجالات، بجانب مناقشة آخر تطورات الأوضاع على الساحة الوطنية، والدعم القطري لجهود الحل السياسي في اليمن، بما يضمن إحلال السلام المستدام الذي يلبي تطلعات الشعب اليمني بموجب المرجعيات الثلاث المتوافق عليها محلياً والمؤيدة إقليمياً ودوليا.

 

 

كما تم مناقشة، العديد من جوانب التعاون المستقبلي، لا سيما في الجوانب الاقتصادية والتنموية، والدور المعول على الاشقاء في دولة قطر لدعم جهود الحكومة لتحقيق الاستقرار الخدمي والاقتصادي.

 

 

واطلع الدكتور معين عبدالملك، نظيره القطري، على اخر مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، والإصلاحات التي تنفذها الحكومة، للحفاظ على استقرار الاقتصاد وتخفيف المعاناة الإنسانية.. متطرقاً الى مستجدات جهود السلام ورؤية الحكومة بشأن الاستحقاقات الموضوعية لتحقيق السلام الشامل والمستدام الذي يضمن استعادة مؤسسات الدولة ويمنع تجدد جولات الحرب والدمار.

 

 

وأشاد رئيس الوزراء، بمواقف دولة قطر الثابتة في دعمها لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة والشعب اليمني وحرصها على تحقيق السلام وانهاء الازمة اليمنية بما يؤدي الى السلام العادل والمستدام .. معرباً عن تقديره للمساعدات التنموية والإنسانية التي تقدمها الحكومة والمنظمات القطرية الخيرية للشعب اليمني للمساهمة في تخفيف حدة الازمة الإنسانية.

 

 

بدوره رحب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، برئيس الوزراء في زيارته الى الدوحة في اطار الحرص المشترك على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، ورفع مستوى التعاون والتنسيق في مختلف المجالات.. منوهاً بجهود الحكومة اليمنية في التعامل مع التحديات القائمة.. مجدداً موقف بلاده الدائم الى جانب الشعب اليمني حتى تحقيق تطلعاته في الامن والاستقرار والتنمية، وشدد على ان مسار السلام وانهاء الحرب في اليمن يستدعي تضافر الجهود وتوافق شامل بين اليمنيين.

 

 

حضر اللقاء سفير اليمن لدى دولة قطر راجح بادي.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!