روسيا تشن هجومًا على الدانوب ورومانيا تعلن عن خرق محتمل لمجالها الجوي

قبل 7 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعلنت رومانيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، السبت أنها رصدت انتهاكا محتملا لمجالها الجوي خلال هجمات ليلية شنتها روسيا على بنى تحتية في منطقة الدانوب في أوكرانيا المجاورة.

ومنذ انسحابها من اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود في تموز/يوليو، كثفت موسكو هجماتها على منطقتي أوديسا وميكولايف اللتين توفران البنية التحتية الرئيسية لصادرات الحبوب في جنوب أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع الرومانية في بيان "بعد رصد مجموعات من المسيرات متجهة نحو الأراضي الأوكرانية بالقرب من الحدود الرومانية" تم تنبيه سكان مدينتي تولسيا وغالاتي.

واضاف البيان أن "نظام المراقبة الرادارية التابع للجيش الروماني أظهر اختراقا محتملا غير مرخص به للمجال الجوي الوطني، مع رصد إشارة على مسار في اتجاه بلدة غالاتي".

وأشارت وزارة الدفاع الى أنه لم يتمّ بعد رصد أي حطام على الأراضي الرومانية، على أن يتواصل البحث السبت.

وفي منتصف ليل الجمعة، طُلب من سكان غالاتي وتولسيا، المواجهتين لميناء ريني في جنوب أوكرانيا على الضفة الأخرى من نهر الدانوب، الاحتماء. وبعد ساعتين تقريباً، تم رفع الاجراءات المتخذة في ضوء هذا التنبيه.

وفي منتصف أيلول/سبتمبر، بدأ الجيش الروماني بناء ملاجئ مضادة للغارات الجوية لحماية سكان بلدة بلاورو القريبة من الحدود الأوكرانية، بعد العثور على حطام مسيرة في المنطقة.

ومنذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط/فبراير 2022، يعمل حلف شمال الأطلسي على منع تمدّد الحرب إلى أيّ من دوله الأعضاء.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!