الولايات المتحدة الأمريكية تشير إلى إحراز تقدم نحو اتفاق مستقبلي بين إسرائيل والسعودية

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

صرح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، بأن المفاوضات الهادفة إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية تتقدم، مشيرا إلى التوصل إلى "إطار أساسي" لاتفاق مستقبلي.

 

وقال كيربي في إحاطة صحافية، إن "الطرفين وضعا على ما أعتقد هيكلية أساسية لما يمكن أن نسير باتجاهه"، وأضاف "على غرار أي اتفاق معقد، يتعين على الجميع تقديم تنازلات"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

 

 

ويدفع الرئيس الأميركي جو بايدن وإدارته باتجاه تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية، واعدة المملكة خصوصا بضمانات أمنية أميركية مقابل اعترافها بإسرائيل، وتشير تطورات عدة سجلت مؤخرا إلى أن المفاوضات تتكثف.

 

 

ففي هذا الأسبوع، قام وزير السياحة الإسرائيلي حاييم كاتس بزيارة للسعودية، هي الأولى العلنية التي يقوم بها مسؤول على هذا المستوى في إسرائيل إلى المملكة، فيما أرسلت الرياض وفدا رسميا إلى الضفة الغربية المحتلة هو الأول منذ أكثر من ثلاثين عاما، وذلك ليؤكد للفلسطينيين أن قضيتهم "ركن أساسي" لأي اتفاق تطبيع محتمل مع إسرائيل.

 

 

ويتكاثر الحديث منذ أشهر عن تطبيع محتمل بين السعودية وإسرائيل التي توصلت في العام 2020 إلى تطبيع علاقاتها مع كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان والمغرب ضمن "اتفاقات أبراهام" بوساطة الولايات المتحدة في عهد الرئيس دونالد ترامب.

 

 

وتتناول المحادثات السعودية الإسرائيلية مسألة حصول السعودية على ضمانات أمنية ومساعدتها في برنامج نووي مدني، وفق مسؤولين مطلعين على المحادثات تحدثوا لوكالة "فرانس برس" شرط عدم الكشف عن هويتهم.

 

 

المصدر: فرانس برس+RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!