رئيس وزراء بولندا يحذر زيلينسكي من إهانة بلاده مرة أخرى

قبل 10 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

صعد رئيس وزراء بولندا ماتيوس مورافيتسكي انتقاده لتصريحات الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي الأخيرة، في اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، في نزاع بشأن تجارة الحبوب.

ونقلت وكالة الأنباء البولندية "بي.إيه.بي" عن رئيس وزرا بولندا قوله مساء أمس الجمعة "أريد أن أبلغ الرئيس زيلينسكي أنه يجب عليه ألا يهين البولنديين مرة أخرى،كما فعل قبل بضعة أيام، أثناء ظهوره في الأمم المتحدة"

تأتي التصريحات الحادة الأخيرة، الصادرة عن بولندا، قبل أسابيع فقط من الانتخابات البرلمانية البولندية، في 15 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وكانت المفوضية الأوروبية قد قررت مؤخرا عدم تمديد حظرها على واردات الحبوب الأوكرانية، الذي تم تطبيقه على بولندا والمجر وسلوفاكيا ورومانيا وبلغاريا.

وبعد ذلك قررت بولندا وسلوفاكيا والمجر أن تسلك طريقها الخاص وتفرض عقوبات بنفسها، قائلة إنها تحتاج إلى حماية مزارعيها من المنافسة من الواردات المتزايدة بشكل كبير من أوكرانيا.

وفي إشارة إلى ذلك، قال زيلينسكي في الأمم المتحدة إنه يشعر بالقلق بشأن الكيفية التي يسير بها "مسرح سياسي" بشأن واردات الحبوب بين الحلفاء لصالح موسكو.

وشدد مورافيتسكي على أن أوكرانيا تصد غزوا روسيا وهي حرب ، يتم شنها من أجل أمن أوروبا.

وتابع أن أولوية أوروبا ستكون تسليح نفسها ويتعين مساعدتها بنقل أسلحة إلى أوكرانيا.

وأضاف أن المركز اللوجستي في زوسوف في جنوب شرق بولندا، جاهز للعمل وسيواصل العمل بالتعاون مع الحلفاء.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!