بوتين: العقوبات الغربية تحفز التنمية الاقتصادية في روسيا وتخلق فرصا متنوعة وجديدة

قبل 8 شهر | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الخميس، إن العقوبات الغربية تحفز التنمية الاقتصادية في روسيا بشكل جيد.

وأكد بوتين خلال اجتماع موسع لهيئة رئاسة مجلس الدولة: "هذه القيود المفروضة علينا من الخارج، سواء بعد عام 2014 أو الآن، تحفز التنمية، في بعض المجالات تجبرنا على تأجيل القرارات المتخذة مسبقا، لكن وفقا للجدول الزمني، ومع كل ذلك، تظهر كفاءات جديدة، وتخلق فرصا متنوعة".

وشدد بوتين: "سيكون من المستحيل القيام بأي شيء، دون وجود أفراد وموظفين مدربين تدريبا جيدا.. كما لا يمكننا حل أي مشكلة بشكل فعال إذا لم نستخدم وسائل الإنتاج والتقنيات الحديثة".

وأضاف بوتين أنه "يجب التغلب على كل أشكال العوائق، بشكل فعال.. كما نحن بحاجة إلى الاهتمام المستمر بهذا الموضوع، موضوع تدريب الموظفين لكسب الكفاءة اللازمة".

هذا وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، بأن الناتج المحلي الإجمالي بناء على نتائج العام قد يتراوح ما بين 2.5-2.8%، ووصل إلى المستوى الذي كان عليه عام 2021.

جدير بالذكر أن روسيا طالما أشارت إلى أن الغرب، يفتقر إلى الشجاعة للاعتراف بفشل العقوبات.

وفرض الاتحاد الأوروبي العقوبات ضد روسيا بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، كما انعكست هذه العقوبات على أوروبا بالتضخم والغلاء وخسائر بمئات مليارات الدولارت، فيما يواصل الاقتصاد الروسي تطوره، وتفتح روسيا وجهات وطرقا لوجستية جديدة في العالم، بعيدا عن الدول غير الصديقة.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!