سول تفرض عقوبات على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي وتجارة الأسلحة

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قالت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية يوم الخميس إن البلاد فرضت عقوبات جديدة على عشرة أشخاص وكيانين على صلة بالبرنامج النووي الكوري الشمالي وتجارة الأسلحة مع ثلاث دول من بينها روسيا.

وذكرت الوزارة في بيان أن وزير الدفاع ورئيس هيئة أركان الجيش في كوريا الشمالية من بين من فرضت عليهم عقوبات.

وقالت الوزارة إن العقوبات جاءت ردا على أنشطة غير قانونية لكوريا الشمالية تهدد المجتمع الدولي والسلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وأضافت أن العقوبات التي تستهدف أربعة أشخاص وكيانين على صلة بتجارة الأسلحة مع ثلاث دول من بينها روسيا تشمل أيضا شركة من سلوفاكيا اسمها فيرسور سي.آر.أو ورئيسها التنفيذي أشوت مكرتيتشيف.

ولم تدل الوزارة بتفاصيل عن تجارة الأسلحة.

وتابعت الوزارة أن العقوبات المفروضة على وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان جاءت ردا على التطورات في البرامج النووية والصاروخية في كوريا الشمالية.

تأتي العقوبات بعدما قال رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول إنه سيكون "استفزازا مباشرا" إذا ساعدت روسيا بيونجيانج في تطوير برنامجها للأسلحة مقابل المساعدة في الحرب على أوكرانيا.

وأدلى يون بهذه التعليقات في أثناء كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. وزار زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون روسيا الأسبوع الماضي لمدة أسبوع وبحث خلال زيارته التعاون العسكري مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!