ردود الفعل الدولية على زلزال المغرب (حقائق)

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

(رويترز) - فيما يلي عروض تقديم المساعدة وردود الفعل الأخرى من الحكومات الأجنبية على الزلزال القوي الذي ضرب المغرب في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص وتدمير مبان في أسوأ زلزال تشهده البلاد منذ عقود.

* عروض الدول لتقديم المساعدات

الجزائر

قالت الجزائر، التي قطعت علاقاتها مع المغرب قبل عامين، إنها ستفتح مجالها الجوي أمام الرحلات الإنسانية والطبية إلى المغرب.

وأعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان أنها مستعدة لتقديم المساعدات الإنسانية وعرض كل إمكانياتها المادية والبشرية تضامنا مع الشعب المغربي، في حال طلب المغرب ذلك.

تركيا

قالت وزارة الخارجية التركية إن أنقرة مستعدة لتقديم كل أنواع الدعم "لتضميد الجراح الناجمة عن الزلزال الذي ضرب المغرب".

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد) إن 265 عامل إغاثة من الهيئة والهلال الأحمر التركي ومنظمات غير حكومية أخرى على استعداد للسفر إلى منطقة الزلزال في حالة طلب المغرب المساعدة الدولية. وأضافت أن تركيا مستعدة لإرسال ألف خيمة إلى المناطق المتضررة.

ألمانيا

قال المستشار الألماني أولاف شولتس، الذي كان يتحدث في قمة مجموعة العشرين في نيودلهي، إن الزلزال "أثر على الكثير من الناس هنا وأثار قلقهم. نحن جميعا بصدد تنظيم الدعم. كما قامت ألمانيا بالفعل بتعبئة وكالة الإغاثة الفنية التابعة لها وسنبذل أفضل ما في وسعنا لمساعدة أولئك الذين يمكن مساعدتهم".

الولايات المتحدة

قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن في بيان "أعبر عن حزني الشديد للخسائر في الأرواح والدمار الناجم عن زلزال الأمس في المغرب وأقدم التعازي القلبية لأسر المتضررين. الولايات المتحدة مستعدة لتقديم أي مساعدة ضرورية بينما يتعامل المغرب مع هذه المأساة".

فرنسا

قالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان "فرنسا... مستعدة لتقديم مساعدتها على الفور لإنقاذ ومساعدة السكان المتضررين من هذه المأساة".

وذكرت فاليري بيكريس رئيسة المنطقة التي تضم باريس على منصة إكس أنها تعرض تقديم مساعدات بقيمة 500 ألف يورو (535 ألف دولار) للمغرب.

وقال بنوا بايان رئيس بلدية مرسيليا إنه سيتم إرسال رجال إطفاء لمساعدة فرق الإنقاذ في المغرب، مضيفا أن مراكش هي "المدينة الشقيقة" لمرسيليا.

وتعهدت ثلاث مناطق أخرى بشكل مشترك بتقديم مساعدات إنسانية للمغرب بقيمة مليون يورو.

وقالت مجموعة أورنج للاتصالات في بيان إنها ستوفر لعملائها اعتبارا من الساعة الثامنة مساء (1800 بتوقيت جرينتش) يوم السبت إمكانية إجراء مكالمات مجانية وإرسال رسائل نصية قصيرة مجانا إلى المغرب حتى 16 سبتمبر أيلول. كما أعلنت وحداتها في بلجيكا وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا توفير اتصالات مجانية مع المغرب لمدة أسبوع.

إسبانيا

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس خلال اجتماع مجموعة العشرين في نيودلهي إن "وحدة الطوارئ العسكرية الإسبانية وسفارتنا وقنصلياتنا تحت تصرف المغرب".

وقال أنطونيو نوجاليس، رئيس منظمة رجال إطفاء بلا حدود الإسبانية، لتلفزيون آر.تي.في.إي "نحن على تواصل مع السلطات المغربية ومستعدون للذهاب والمساعدة". وشاركت المنظمة في المساعدة في العثور على ناجين خلال الزلزال الذي ضرب تركيا في فبراير شباط.

تونس

قالت الرئاسة التونسية إن الرئيس قيس سعيد "أذن بالتنسيق مع السلطات المغربية لتوجيه مساعدات عاجلة وإرسال فرق من الحماية المدنية لدعم جهود المملكة المغربية في البحث والإنقاذ، كما أذن بتيسير توجه وفد عن الهلال الأحمر التونسي للمساهمة في عمليات الإغاثة والإحاطة بالمصابين".

الكويت

قالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن أمير البلاد نواف الأحمد الجابر الصباح وجه الحكومة بتجهيز كافة المستلزمات الإغاثية اللازمة للمغرب.

رومانيا

قال رئيس الوزراء مارتشيل تشيولاكو إن "السلطات الرومانية على اتصال وثيق بالسلطات المغربية ومستعدة لتقديم المساعدة".

تايوان

قالت إدارة الإطفاء التايوانية إنها وضعت فريقا يضم 120 من رجال الإنقاذ على أهبة الاستعداد للذهاب إلى المغرب ويمكنهم التحرك فور تلقيهم تعليمات من وزارة الخارجية التايوانية.

* بعض الاقتباسات الأخرى من القادة الأجانب

- رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال افتتاح قمة مجموعة العشرين في نيودلهي:

"نتمنى أن يتعافى جميع المصابين قريبا. إن المجتمع الدولي بأسره يقف إلى جانب المغرب في هذا الوقت العصيب ونحن على استعداد لتقديم كل المساعدة الممكنة لهم".

- الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رسالة إلى ملك المغرب محمد السادس:

"نرجو نقل كلمات التعاطف والدعم لأسر وأصدقاء الضحايا، وكذلك التمنيات بالشفاء العاجل لجميع الذين عانوا من هذه الكارثة الطبيعية".

- كريستالينا جورجيفا المديرة العامة لصندوق النقد الدولي:

"قلبي مع الضحايا وعائلاتهم وهم يواجهون هذه المأساة، ومع الذين هم على الخطوط الأمامية لجهود الإنقاذ".

متحدث باسم الصندوق عند سؤاله عن الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي المقرر أن تبدأ في مراكش في التاسع من أكتوبر تشرين الأول:

"تركيزنا الوحيد في هذا الوقت هو على الشعب المغربي والسلطات التي تتعامل مع هذه المأساة."

- الرئيس التركي طيب أردوغان:

"نقف إلى جانب أشقائنا المغاربة بكل ما لدينا من وسائل في هذا اليوم العصيب".

- وزارة الخارجية الجزائرية:

قالت إن البلاد تتقدم بخالص تعازيها للشعب المغربي في ضحايا الزلزال، وأضافت أنها تتابع ببالغ الحزن آثار الزلزال العنيف الذي ضرب عدة مناطق في المملكة المغربية.

- وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك:

"تصل إلينا صور مروعة من المغرب. ونشعر بالحزن مع الشعب المغربي على ضحايا الزلزال المروع. قلوبنا معهم ومع جميع الذين يبحثون عمن هم تحت الأنقاض في هذه الساعات ويقاتلون من أجل حياة الكثير من المصابين".

- الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون:

"شعرنا جميعا بالصدمة بعد الزلزال المروع الذي ضرب المغرب. وفرنسا على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة في مجال الإسعافات الأولية".

- الملك الإسباني فيليبي السادس في رسالة إلى ملك المغرب:

"لقد شعرت بصدمة شديدة عندما تلقيت أنباء الزلزال العنيف... الذي تسبب في عدد كبير جدا من الضحايا... وأود أن أبلغكم باسم الشعب الإسباني تعاطفنا العميق في مواجهة التداعيات الوخيمة للكارثة وتعازينا الحارة".

- وزارة الخارجية الإماراتية:

عبرت في بيان عن خالص تعازيها لحكومة وشعب المغرب ولأسر ضحايا هذه المأساة كما تقدمت بتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

* مساعدة الرعايا الأجانب

فرنسا

قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن سفارتها في المغرب والوزارة في باريس فتحتا مراكز أزمات "للاستجابة لطلبات الحصول على معلومات أو مساعدة من مواطنينا".

ألمانيا

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن السفارة الألمانية لدى الرباط خصصت رقما للطوارئ للألمان المتضررين من الزلزال وإنها على اتصال وثيق بالسلطات المحلية، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!