وزير الإعلام اليمني معمر الارياني يدين المجزرة المروعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي في مديرية الصفراء بصعده

قبل 5 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |
أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، واستنكر بأشد العبارات المجزرة المروعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران، بقصف وتفجير منزل المواطن "عيظه صالح ربوع" في منطقة اللجبة بمديرية الصفراء محافظة صعدة، والذي اسفر عن مقتل أربعة وجرح خمسة آخرين من سكان المنزل، غالبيتهم من النساء والاطفال.
 

 

وأوضح معمر الإرياني، أن حملة تابعة للقيادي في مليشيا الحوثي الإرهابية المدعو يحيى الرزامي رئيس ما يسمى "اللجنة العسكرية"، مكونة من عربات مدرعة ومدفعية، ما زالت تفرض حصار على منطقة "بيت ربوع_آل مهدي"، وتهدد بتفجير ما تبقى من منازل آل مهدي ومصادرة جميع أملاكهم.
 

 

وأشار الارياني الى ان هذه الجريمة النكراء امتداد لأعمال القتل اليومي والمتعمد للمدنيين في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية بما في ذلك معقلها الرئيس بمحافظة صعدة، والتي يدفع ثمنها المدنيين الأبرياء من النساء والأطفال، في ظل تكتيم اعلامي، وصمت دولي مخزي ومعيب.
 

 

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن ومنظمات وهيئات حقوق الانسان بادانة واضحة لهذه الجريمة النكراء، وملاحقة ومحاسبة المسئولين عنها من قيادات وعناصر مليشيا الحوثي، والضغط على المليشيا لرفع الحصار بشكل فوري عن المنطقة، ووقف الأعمال الانتقامية بحق المدنيين.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!