الرئيس العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي يستقبل رئيس واعضاء مجلس القضاء الاعلى

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |
استقبل الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي ومعه عضو المجلس الدكتور عبدالله العليمي، اليوم الثلاثاء بقصر معاشيق، رئيس واعضاء مجلس القضاء الاعلى.
 
و اطلع رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وعضو المجلس من رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي محسن يحيى طالب، واعضاء مجلس القضاء على انجازات المجلس ودوائره خلال الفترة الماضية، والخطط المستقبلية لمضاعفة دور السلطة القضائية في تحقيق العدالة والانصاف، وانفاذ سيادة القانون واستعادة ثقة المواطنين باجهزة الدولة على كافة المستويات.
 
كما عرض رئيس واعضاء مجلس القضاء الاعلى، جملة من الاستحقاقات المطلوبة في الجوانب المالية والبنى التحتية الضرورية للنهوض بالسلطة القضائية، وتعزيز دورها في ترسيخ قيم العدالة وهيبة الدولة، وحماية الحقوق والحريات العامة.
 
وفي اللقاء اثنى رئيس مجلس القيادة الرئاسي على جهود وانجازات مجلس القضاء الاعلى منذ اعادة تشكيله، والدور المعول عليه في تعزيز السكينة العامة، والرضى المجتمعي الواسع ازاء مؤسسات الدولة في ظل ظروف الحرب المدمرة التي اشعلتها المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني.
 
كما جدد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، التزام المجلس والحكومة بمبدأ الفصل بين السلطات، واستقلالية القضاء وعدم التدخل في شئونه، موجها الحكومة بالعمل على تذليل كافة الصعوبات امام السلطة القضائية بما في ذلك اعتماد موازناتها المناسبة وفقا للقانون والظروف المالية والاقتصادية والامكانيات المتاحة ابتداء من العام القادم.
 
ووضع رئيس مجلس القيادة الرئاسي قيادة السلطة القضائية امام تطورات الاوضاع السياسية والاقتصادية، ومسار الاصلاحات الخدمية، وجهود التخفيف من المعاناة الانسانية على ضوء التداعيات الكارثية لاعتداءات المليشيات الحوثية على المنشآت النفطية والبنى التحتية، وامن الملاحة الدولية.
 
واوضح فخامة الرئيس دور الاشقاء في المملكة العربية السعودية بقيادة اخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان، في وفاء الحكومة بالتزاماتها الحتمية والحد من آثار الازمة التمويلية على الاوضاع الانسانية، والحيلولة دون توقف امدادات الخدمات الاساسية.
 
حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور يحيى الشعيبي.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!