نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح: التعليم والردع العسكري ثنائي مشترك في صلب معركتنا الوطنية

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |
أكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح، أهمية ترسيخ التعليم بموازاة المعركة الوطنية ضد المشروع الحوثي..لافتاً إلى أن تعزيز الوعي بالتعليم لا يقل أهمية عن الردع العسكري للمشروع الإيراني الدخيل.

 

 

جاء ذلك خلال مشاركته، اليوم، في افتتاح مدرستي الشعب الأساسية، والشهيد هيثم بري بمديرية الخوخة محافظة الحديدة.

 

 

وشدد نائب رئيس  مجلس القيادة الرئاسي، في كلمة خلال الافتتاح، على ضرورة غرس قيم الولاء الوطني في نفوس النشئ والشباب.. مشيرًا إلى أن الحوثي يسعى جاهداً غرس الأفكار الطائفية ومبدأ ولاية الفقيه في نفوس الطلاب بمناطق سيطرته لهدم جيل بأكمله وتحييده عن قيم الانتماء والولاء الوطني..لافتاً إلى أن الحوثي يتذرع بعدم القدرة على دفع الرواتب وهو يسطو على أموال طائلة..منوهاً أن المليشيات تدفع بعناصرها نحو المهالك كما حدث بالأمس عندما تم القبض على خلية كانت تريد أن تقوم بأعمال إرهابية وتخريبية لزرع العبوات على الطريق، لكنها سقطت كل اعمالهم التخريبية.

 

 

وحث العميد طارق صالح، وزارة التربية والتعليم على تلبية احتياجات المدارس والمعلمين والطلاب..مؤكداً حرصه على تقديم الدعم للنهوض بالعملية التعليمي..مثمناً جهود المعلمين في تنشئة الأجيال.

 

 

وحيا العميد طارق صالح كل المقاتلين الأبطال، من ميدي إلى الحدود إلى مأرب إلى شبوة إلى يافع والبيضاء والضالع وتعز والحديدة..مجددًا التأكيد على واحدية المقاومة واحدية البندقية في مواجهة الصلف والانقلاب الحوثي.

 

 

وقال "نشكر أبناء الحديدة وأبناء تهامة الأبطال الذين نعتز ونفتخر بوجودنا في أوساطهم، وبشهدائنا من أبناء تهامة ومن أبناء حراس الجمهورية على رأسهم الشهيد البطل هيثم بري رحمة الله عليه، وهذا مثال للأبطال الذين قدّموا أرواحهم، وغيرهم كثيرون".

 

 

واضاف "نقول لإخوتنا في مأرب أو في حرض أو في ميدي، نحن معكم وبندقيتنا ورجالنا وسلاحنا الى جانبكم، ومعكم في الضالع ويافع في تعز وفي كل مكان، ونحن مستعدون لدعم كل جبهة".

 

 

وأعلن العميد طارق صالح، دعمه إنشاء شركة اتصالات خارج سيطرة مليشيا الحوثي.. مؤكدًا أهمية أن يكون لدينا شركة اتصالات في المناطق المحررة لا تخضع لسيطرة الحوثي، ومن المعيب أننا نقدّم للحوثي دعمًا ماليًا من خلال استخدام الشبكات، والأموال تلك تذهب إلى خزينة الحوثي وإلى بدرومات المشرفين وإلى صعدة إلى خزينة عبدالملك الحوثي".

 

 

ولفت إلى أن بقاء الاتصالات بيد الحوثي يجعل كل التحركات العسكرية والسياسية وحتى التواصلات الأسرية مكشوفة للاستغلال والابتزاز الحوثي.

 

 

وجدد العميد طارق صالح طمأنة أبناء تهامة بدعم قطاع الكهرباء، ليشمل مديريتي الخوخة وحيس ضمن الخطة القادمة.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!